facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    توجه حكومي لإدامة الأسواق الريفية   اتلاف 1280 كيلو من الجبنة الفاسدة في ضاحية الرشيد   رفع موازنة تنشيط السياحة لتصبح 17 مليون دينار   مسيرات شعبية وفعاليات احتفاء بعيد الاستقلال   الإدارة الأميركية: إيران نسقت هجمات السفن في الشرق الأوسط   العثور على متفجرات للحوثي في الحديدة تكفي لنسف أحياء بالكامل   كناكرية يطلب تقرير اداء اسبوعي عن اراضي غرب عمان   رغد صدام حسين تنفي وفاة والدتها   شركة خاصة مسؤولة عن المتسوق الخفي !!   بالصور .. ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك  
زين تواصل دعمها لمهرجان الفحيص في دورته السابعة والعشرين
التاريخ : 15-07-2018 08:27:49 | المشاهدات 11269

أعلنت شركة زين عن شراكتها الاستراتيجية لمهرجان الفحيص (الأردن تاريخ وحضارة) في دورته السابعة والعشرين، والذي سينطلق تحت رعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي لعهد، ويقام في الفترة من 2 وحتى 10 من شهر آب المقبل.

 

وتقدم شركة زين رعايتها للمهرجان منذ عدة أعوام في إطار دعمها المتواصل للحركة الفنية والثقافية والأدبية في المملكة، حيث يستقطب المهرجان في كل عام مجموعة من الفنانين والشعراء والنخب الثقافية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الجانب السياحي في المملكة، التي تعد مقصداً للسياح من مختلف أنحاء العالم، لما يحتويه الأردن من معالم سياحية وأثرية ودينية نظراً للحضارات المختلفة التي تعاقبت عليه، حيث تؤمن شركة زين بضرورة دعم وتنشيط السياحة لإسهامها في رفد الاقتصاد الوطني والتعريف بالأردن كوجهة عالمية للسياحة.

 

وسيحتفي المهرجان خلال هذه الدورة، بالذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش، من خلال مشاركة الفنان مارسيل خليفة، فيما تم اختيار "رام الله" مدينة المهرجان، وسيتضمن مَغناة عربية بعنوان "القدس في قلوب الهاشميين" من كلمات الشاعر رامي اليوسف وألحان الموسيقار صلاح الشرنوبي ومشاركة المطربين محمد عساف ومنال موسى ونداء شرارة وطوني قطان وآخرين، ومشاركة المطرب وليد توفيق للمرة الثانية، كما سيشتمل المهرجان على حفل تكريم مجموعة من الشخصيات ورواد الحركة السياسية في الأردن، بالإضافة إلى حفلات غنائية لمجموعة كبيرة من الفنانين الأردنيين والعرب.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق