facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    توجه حكومي لإدامة الأسواق الريفية   اتلاف 1280 كيلو من الجبنة الفاسدة في ضاحية الرشيد   رفع موازنة تنشيط السياحة لتصبح 17 مليون دينار   مسيرات شعبية وفعاليات احتفاء بعيد الاستقلال   الإدارة الأميركية: إيران نسقت هجمات السفن في الشرق الأوسط   العثور على متفجرات للحوثي في الحديدة تكفي لنسف أحياء بالكامل   كناكرية يطلب تقرير اداء اسبوعي عن اراضي غرب عمان   رغد صدام حسين تنفي وفاة والدتها   شركة خاصة مسؤولة عن المتسوق الخفي !!   بالصور .. ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك  
الجاسم: نعمل لتكون "زين" نمط حياة يثري كافة جوانب حياة مشتركيها وليست مجرد شركة اتصالات
التاريخ : 01-01-2019 11:08:16 | المشاهدات 12397

8375 برجاً تخدم مشتركيها في كافة أنحاء المملكة

•          قامت الشركة بتطوير وتحديث شبكتها لتوفر للمشتركين خدمات تقنية الـ 4.5G

•          ننفرد بتقديم خدمة الفايبر من خلال بناء البنية التحتية باستخدام كوابل الألياف الضوئية تحت الأرض بشكل كامل (End To End FIBER)

•          2.3 مليار دينار أردني مجموع استثمارات الشركة بالإضافة إلى ما ضخته وورّدته للخزينة خلال الـ 23 عاماً

•          نؤمن بضرورة أن تكون الشركة جزءاً فاعلاً من المجتمع

•          أي شركة أو مؤسسة عليها أن تعطي للوطن والمجتمع، لخلق جو يقوم على التعاضد والتكافل ما بين كيان الشركة وأفراد المجتمع

•          3949 لوح أبيض وذكي قامت زين بتركيبها في أكثر من 210 مدارس حكومية

•          إطلاق أول دورة تدريبية مجانية لفئة الصم للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية

•          شراكات فاعلة مع القطاع العام كان أبرزها أمانة عمان والأحوال المدنية والأمن العام والدفاع المدني

•          200 ألف طفل استفادوا من خدمات عيادة زين المجانية المتنقلة للأطفال منذ إطلاقها في العام 2002

•          3155 فعالية نُظمت في منصة زين للإبداع و146,976 زائر و 102 شريك استراتيجي للمنصة، و 139 مشروعاً ناشئاً يتم دعمهم

 

هوا الأردن - أكد الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن فهد الجاسم على الأهمية الكبيرة التي يمثّلها قطاع الاتصالات سواء كرافد للاقتصاد الأردني، وكحاضنة لإنتاج الكفاءات الهندسية والتجارية في القطاع، فهو ثالث أكبر قطاع يساهم بشكل مباشر وغير مباشر في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بما نسبته 12%.

جاء ذلك خلال لقاء الجاسم يوم الأحد في مقر شركة زين مع جمع من ممثلي وسائل الإعلام المتخصصين بتغطية قطاع الاتصالات، بحضور الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة يوسف أبو مطاوع، والمدير التنفيذي لدائرة الإعلام والاتصال وإدارة الاستدامة طارق البيطار.

واستكمل الجاسم حديثه عن قطاع الاتصالات في المملكة، وقال بأن أعداد الاشتراكات سواء بخدمات الإنترنت أو الهواتف المتنقلة في المملكة عام 2017 وصلت إلى ما يقارب الـ 8.6 ملايين اشتراك، بحسب هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، مضيفاً: من واقع متابعتي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني؛ لطالما  كانت التوجيهات الملكية السامية تؤكد على أهميته وضرورة دعم هذا القطاع والمحافظة على وتيرة النمو المرتفعة له، إلى جانب تعزيز دور الأردن في قطاع ريادة الأعمال، لا سيما وأن الأردن بات يتبوأ مكانة متقدمة على هذا الصعيد في المنطقة، بالإضافة إلى تحقيق رؤية جلالته لمبادرة "ريتش 2025" التي تتضمن النهوض بقطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة، والوصول بالأردن ليصبح مركزاً إقليمياً للقطاع في المنطقة.

وبحسب الجاسم؛ فقد شهد القطاع تطورات ونقلات نوعية وتحولات كبيرة على كافة المستويات، فهو الأشد تنافسية بين الدول العربية، والأسرع تطوراً بين القطاعات، فاليوم لم يعد يقتصر دور قطاع الاتصالات الأردني على تقديم خدمات الاتصالات والإنترنت، انما أصبح قطاعاً ريادياً يعمل على تصدير العديد من الخدمات التقنية والبرمجيات والتطبيقات، إلى جانب تميّزه بالإنتاجية العالية في تطوير تقنية وتكنولوجيا المعلومات، كما يعد الداعم الرئيسي لقطاع ريادة الأعمال والإبداع والابتكار، إلى جانب خلقه للآلاف من فرص العمل، وتقديمه خدمات ابتكارية تخدم كافة مجالات الحياة اليومية للأفراد والشركات في كافة القطاعات، مضيفاً: ومن وجهة نظري فإن قطاع الاتصالات هو حجر الزاوية لكافة الخدمات الحديثة وتطبيقات إنترنت الأشياء والاقتصاد الرقمي، حيث ان كل هذه الخدمات مبنية على الاتصال بشبكة الإنترنت.

وقال الجاسم انه بالاطلاع على تقرير تأثير الاتصالات الهاتفية المتنقلة على النمو الاقتصادي، الذي أصدرته رابطة مشغلي الهواتف المتنقلة GSMA، نجد ان العلاقة طردية بين تطور الاقتصاد (قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، وارتفاع معدل الناتج المحلي الإجمالي، حيث ان تحوّل 10٪ من مشتركي الجيل الثاني (2G)إلى الجيل الثالث (3G)؛ يزيد من نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد بنسبة 0.15 نقطة مئويةGDP per Capita ، كما يؤدي تضاعف استخدام البيانات المتنقلة إلى زيادة في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد بنسبة 0.5 نقطة مئوية، بالإضافة إلى ان زيادة 10% في انتشار الهاتف المتنقل تؤدي إلى زيادة إجمالي إنتاجية العامل على المدى الطويل بنسبة 4.2 نقطة مئوية.

 

زين الشبكة الأكبر والأكثر تطوراً في المملكة

وفي حديثه عن شبكة زين ومدى انتشارها؛ قال الجاسم بأن عدد الأبراج التي تشغّل خدمات الجيل الثاني والثالث والرابع (2G و 3G و4G) بلغ 8375 برجاً في كافة أنحاء المملكة مع نهاية العام 2018، بالإضافة إلى قيام الشركة بتطوير وتحديث شبكتها لتوفر للمشتركين خدمات تقنية الـ 4.5G؛ وهي النسخة الأحدث من تقنية الجيل الرابع، في 70% من العاصمة عمان لغاية الآن، بهدف مواكبة أحدث التقنيات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتوفير تجربة متفردة للمشتركين.

كما حازت الشركة على 20 ميغاهيرتز ضمن تردد 1800 ميغاهيرتز، لتقوم بتوفير تجربة أفضل للمشتركين، وستقوم بالمزيد من التطوير على الشبكة وتوسيع نطاق الخدمة لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات المتكاملة لتحافظ على مكانتها الريادية في السوق.

 

وأكد الجاسم على أن شركة زين الأردن ستمضي في القيام بدورها الوطني تجسيداً للرؤية الملكية التي أكدت دوماً على تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأن يكون الأردن مركزاً إقليمياً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مضيفاً: "سنبذل قصارى جهدنا لتعزيز الدور والمكانة الريادية التي تحتلها زين، عبر القيام بضخ المزيد من الاستثمارات في السوق الأردني، والاستمرار في تقديم أحدث الخدمات للمشتركين التي تلبي وتفوق تطلعاتهم، بالإضافة إلى تطوير خدماتنا والتوسّع بها لتشمل مناطق جديدة وليستفيد منها عدد أكبر من المشتركين، ومنها خدمة المحفظة المالية المتنقلة على الهاتف (زين كاش)، والعديد من الخدمات الإلكترونية الأخرى، وخدمة "زين فايبر" التي نقدّم من خلالها إنترنت منزلي عبر تقنية الألياف الضوئية، والتي ننفرد بتقديمها من خلال بناء البنية التحتية باستخدام كوابل الألياف الضوئية تحت الأرض بشكل كامل (End To End FIBER) ينفّذها فريق متخصص، وقد قمنا خلال العام 2018 بتوسيع نطاق المناطق المشمولة بالخدمة ليصل عددها إلى 20 منطقة في العاصمة عمان، حيث وصل عدد المنازل التي تصلها خدمة زين فايبر لغاية نهاية العام 2018 إلى 150 ألف منزل Addressable Market وسيتم العمل خلال العام 2019 على مضاعفة هذا العدد.

وأكد الجاسم على عزم الشركة إطلاق وتنفيذ العديد من مبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية التي دأبت شركة زين الأردن على تنفيذها كجزء من واجبها تجاه المجتمع المحلي، انطلاقاً من الحرص على الإبقاء على صورة زين كجزء من هذا الوطن وليست كمجرد شركة تبيع خدمة، وأشار إلى أن شركة زين في صدد توسيع مظلة مراكز زين للاتصال التي بدأت في محافظة الطفيلة، حيث يجري العمل حالياً مع وزارتي العمل والتخطيط والتعاون الدولي وكافة الجهات ذات العلاقة، لإطلاق عدد من مراكز الاتصال (خدمات المشتركين) في محافظات البلقاء وجرش وعجلون ومعان، والتي بدورها ستسهم في توفير (52) فرصة عمل للشباب من أبناء هذه المحافظات، وكمساهمة من زين في عملية التنمية المستدامة في كافة محافظات المملكة.

وقال الجاسم ان الشركة ستواظب على دعم الريادة والإبداع والشباب، من خلال منصة زين للإبداع (ZINC) - الذراع الإبداعي لشركة زين الأردن، التي باتت وجهة للشباب المبدع من مختلف المجالات، ومن خلال منصة ديزاين “Dezain Space” الخاصة بدعم المصممين والتي تتلقى الدعم من منصّة زين للإبداع، إلى جانب المُضي ببرنامج "زين المبادرة" الذي اختتمت نسخته الثالثة مؤخراً، والذي يهدف إلى احتضان الأفكار والمشاريع الريادية وتقديم الدعم اللازم لها لتتحوّل إلى مشاريع إنتاجية تُدر دخلاً على أصحابها، بهدف إثراء قطاع ريادة الأعمال وتعزيزه في المملكة، الذي بدوره يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل.

وأكد الجاسم على أن شركة زين كان لها السبق والريادة في سوق الاتصالات الأردني من خلال العمل الدؤوب على مدار الـ 23 عاماً الماضية، حيث حرصت على الاستثمار في مجموعة كبيرة من الترددات لتواكب التطور التكنولوجي الحاصل وطلب السوق، ولتوفّر للمواطن الأردني خدمات اتصالات عديدة ومتكاملة وإنترنت بسرعات عالية وسعات كبيرة، فقد كانت شركة زين أول من يطلق خدمات الإنترنت بتقنية الجيل الرابع 4G/LTE على مستوى المملكة، بالإضافة إلى خدمات الجيلين الثاني والثالث 2G و 3G، كما ان الشركة في صدد الاستعداد لتقنية الجيل الخامس 5G من خلال حيازة ترددات إضافية خاصة بهذه التقنية، لتقديم الخدمات الأكثر تطوراً للمشتركين، والاستمرار في تقديم أحدث الخدمات ذات القيمة المضافة، ومواكبة كل ما هو جديد في عالم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتكون زين نمط حياة يثري كافة الجوانب في حياة مشتركيها وليست مجرد شركة اتصالات.

وبالحديث عن الرقمنة وتوجّه الشركات لتكون رقمية وليست مجرد شركات خدمات اتصالات؛ قال الجاسم بأن مفهوم الرقمنة قد فرض نفسه بقوة في العالم وفي منطقة الشرق الأوسط، ومن هنا وضمن خططنا الاستراتيجية التي نتبنى خلالها تطبيق أحدث المفاهيم ومواكبة آخر التطورات، فقد أخذنا على عاتقنا توفير خدمات ذات قيمة مضافة تسهم في تسهيل حياة مشتركينا سواء على الصعيد الشخصي أو الأعمال، وقد أطلقت زين عدّة تطبيقات وخدمات تعتمد على التحول الرقمي منها خدمة المحفظة المالية على الهاتف النقال (زين كاش) التي أطلقتها زين للمرة الأولى على مستوى المملكة وخدمة حماية المنازل الإلكترونية (Zain Home Security) التي أطلقتها زين لأول مرة على مستوى المملكة أيضاً، ومركز زين الإقليمي لتخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث (Bunker) المتواجد في مجمع الملك الحسين للأعمال، والحاصل على شهادة الدرجة الثالثة "Tier III"  الخاصة بتصميم مراكز البيانات على مستوى العالم، والمعتمدة من قبل معهد "Uptime Institute"  المتخصص في دراسة وتقييم مراكز البيانات العالمية، والذي يتوقع أن يكون جاهزاً تجارياً في الربع الأول من العام القادم.

كما تم إطلاق خدمات نقاط البيع من زين (Zain POS)، لإدارة المبيعات أو ما يعرف بـ "الكاشير"، والتي تعمل بأحدث التقنيات السحابية لمساعدة أصحاب المتاجر على بيع السلع؛ من خلال برنامج يعمل من خلال متصفح الويب أو أي جهاز يعمل بنظام الأندرويد، حيث تزود زين العميل برخصة استخدام لبرنامج نقاط البيع، ويحصل على اسم مستخدم وكلمة مرور لاستخدام النظام، حيث تساعد هذه الخدمة على زيادة المبيعات وتسهيل تخطيط استراتيجيات التسويق، وإدارة المبيعات من الجهاز اللوحي عبر نظام الأندرويد، وتسهيل العمليات المحاسبية واستخراج التقارير، وإضافة ميزات خاصة كنظام مراقبة دوام الموظفين، وخدمة "كفاءة" لإدارة الموارد البشرية، التي تقدم أفضل فائدة للمشتركين على مدار الساعة، حيث تتيح إدارة جميع الوظائف الخاصة بإدارة الموارد البشرية، كالتطوير والتدريب وتقييم الأداء والتعيين والتخطيط الإحلالي والإحلال الوظيفي، كما وتسهم هذه الخدمة بتفاعل الموظفين مباشرة مع قسم الموارد البشرية من خلال الاستعلام عن الاجازات والأمور المتعلقة بشؤون الموظفين، بالإضافة إلى خدمات نظام المتابعة الإلكتروني لتتبع قضايا ومهام وشكاوي العملاء والموظفين، والخدمات المتخصصة في إدارة علاقات العملاء، إلى جانب خدمة نظام الأرشفة الإلكترونية، والذي يتيح تصنيف الوثائق بصورة سهلة ومرنة، والحصول السريع والمباشر على أي وثيقة من أي نوع في أي وقت، بالإضافة إلى حماية الوثائق من الضياع والتلف، ونظام المحاسبة القائم على الحوسبة السحابية Cloud Accounting؛ الذي يمكّن من إدارة المعملات المالية بطريقة سهلة، ويساعد في العمل مع مدققي الحسابات.

وأطلقت شركة زين خدمة DDOS للشركات والمؤسسات، والتي تعمل على منع أية اختراقات غير مشروعة للشبكة أو المواقع الإلكترونية، وخدمة ATM Security، وهي خدمة جديدة توفرها زين لتتبع وحماية أجهزة الصراف الآلي، وخدمة "إيصال" التي تستخدم كأداة لاستضافة الإيصالات وإدارتها، ومراقبة النفقات، والتمويل الشخصي، والإيصالات الموثوقة لأغراض الضمان، والعائدات، والأغراض الضريبية، وتعتمد اعتماد كلي على الحوسبة السحابية وتستخدم لتمكين تجار التجزئة والشركات من بناء تجارب معرفية مفيدة، لتحديد العملاء ، وربطهم بمعاملاتهم ، والحصول على معلومات ذكية حول سلوكيات الشراء وفهمها، وإشراكهم بطريقة هادفة، وتشجيع العملاء ومكافأتهم على الشراء.

كما وفّرت الشركة خدمة الإعلانات الذكية Smart Ads؛ وهي منصة للإعلانات عبر الهواتف الذكية،  تتيح للشركات والعملاء إطلاق حملات دعائية تستهدف عملاء معينين على أساس الفئة العمرية أو الجنس أو العنوان، وتُستخدم في مجال الترويج والتسويق الالكتروني.

 

استثمارت الشركة خلال العام 2018

وقال الجاسم بأن مجموع ما استثمرته زين خلال العام 2018، بلغ ما يقارب 90 مليون دولار، فيما بلغت قيمة استثمارات الشركة خلال الـ 23 عاماً منذ أن دشّنت خدماتها في المملكة بالإضافة إلى ما ضخته وورّدته للخزينة 2.3 مليار دينار أردني.

 

ريادة الأعمال

وعن ريادة الأعمال وأهميتها، ودور شركة زين الأردن وتميزها في دعم هذا القطاع؛ قال الجاسم ان مفهوم ريادة الأعمال مبني على تقديم خدمات مُضافة أو جديدة أو مُطوّرة من خلال مشاريع ناشئة صغيرة ومتوسطة،  تُسهم في عملية التنمية الاقتصادية، بل وتعد في يومنا هذا داعماً فاعلاً للاقتصاد، وتعمل على خلق فرص عمل، وإيجاد مصادر للدخل وتحسين المستوى المعيشي، إلى جانب دعم وتمكين الشباب، وأكد الجاسم ان شركة زين ستواصل دعمها لهذا القطاع، عبر منصّة زين للإبداع ZINC التي أسستها الشركة لدعم رياديي الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة، واليوم هذه المنصّة تُعدّ الوجهة الأولى لهم بما تقدمه من دعم وتجهيزات تساعدهم في إتمام أعمالهم، بالإضافة إلى مساعدتهم في ترويج منتجاتهم وخدماتهم وتشبيكهم مع المستثمرين، وقد توسّعت المنصة في عدد من محافظات المملكة من خلال فروعها المنتشرة في عدد من الجامعات الأردنية، إلى جانب العاصمة عمّان، مؤكداً على استمرار الشركة في دعم حقل ريادة الأعمال الذي تؤمن بأنه ستُفتح له المزيد من الآفاق في المستقبل القريب، وستعمل على نقل هذه التجربة إلى المدارس أيضاً، وقد كانت البداية من مدرسة المشرق الدولية التي أُسس فيها أول فرع مدرسي لمنصة زين للإبداع، لتعم الفائدة بين أوساط الطلبة والشباب ولغرس مفاهيم التميز والإبداع والابتكار في الشباب مبكراً، وأضاف: سنعمل جاهدين على رفد منصات زين للإبداع بكل ما يلزم لخدمة الرياديين وخلق المزيد من الفرص وتفعيل دور الشباب في كافة أنحاء المملكة، لنصل إلى مرحلة النضج الريادي بل وتصدير الكفاءات إلى الخارج وفتح الآفاق أمام الشركات الناشئة لدخول الأسواق العالمية، وهو الأمر الذي بدأ بالفعل وسنسعى للمزيد من التطوير في المنظومة الريادية، ونفخر لكون منصة زين باتت وجهة لا بد من المرور بها لأبرز الشخصيات والمتحدثين من داخل المملكة وخارجها.

وأقيمت في مختلف فروع المنصة حتى الآن ما يقارب الـ 3155 فعالية، ووصل عدد زوار المنصة إلى 146,976 شخص، فيما وصل عدد الشركاء الاستراتيجيين للمنصة إلى 102 شريك، وتدعم منصة زين للإبداع اليوم 139 مشروعاً ناشئاً.

 

 

شركة ZMission

وتحدث الجاسم عن شركة المهمة لخدمات تكنولوجيا المعلومات (ZMission)، وهي شركة تم تأسيسها بالشراكة ما بين صندوق استثمار أموال صندوق الادخار لموظفي شركة زين، ومجموعة المناصير.

وتهدف إلى دعم وتطوير المشاريع الريادية وتسويقها محلياً وإقليمياً، عبر تبنّي مشاريع قائمة أو أفكار ريادية بحاجة للدعم، لتخرج إلى حيز الوجود، حيث تهدف الشركة إلى بناء مجموعة من الشراكات الاستراتيجية المحلية والإقليمية والتعاون مع كافة الأطراف المعنية بهدف تفعيل دور القطاع الخاص في المساهمة بإنجاح بيئة ريادة الأعمال والتركيز على إثراء دورها في دعم الابتكار، والتميّز للقطاعات المختلفة، وذلك من خلال استغلال التطوّر التكنولوجي الهائل، وزيادة نسبة انتشار شبكة الإنترنت والاعتمادية عليها، إلى جانب انتشار الهواتف الذكية، وزيادة الحاجة لدخول حلول مبتكرة  تكنولوجية جديدة، وليكون للشركة دور أساسي في خلق البيئة المحيطة بريادة الأعمال من خلال تسخير الإمكانات المتاحة وتوفير الدعم اللازم عبر تطوير البرامج أو التطبيقات، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات وتوفير فرص التسويق والانتشار.

 

إدارة الاستدامة (المسؤولية الاجتماعية)

وبالحديث عن نهج إدارة الاستدامة (المسؤولية الاجتماعية) الذي تتبعه شركة زين؛ قال الجاسم: تنبثق استراتيجة زين في مجال إدارة الاستدامة من مفهوم تطبيق وترسيخ مفهوم المواطنة الصالحة بكل أشكالها، حيث ان زين ومنذ تأسيسها أخذت على عاتقها دعم المجتمع عبر برامج مستدامة تخدم كافة القطاعات (التعليمية، والرياضية، والشباب، والقطاعين الصحي، والبيئي، بالإضافة إلى دعم الأشخاص من ذوي الإعاقة)، وستستمر زين وتكمل مسيرتها في احتضان ودعم وإطلاق المبادرات الاجتماعية التي تسهم في تنمية المجتمع ورد جزء من الجميل للمجتمع الأردني الذي تعد جزءاً منه، مضيفاً: نؤمن بضرورة أن تكون الشركة بشخصيتها الاعتبارية وبموظفيها جزءاً فاعلاً من المجتمع عبر العطاء والانتماء والمشاركة بكافة الفعاليات التي من شأنها إدامة التواصل مع مختلف الفئات، ومد يد العون لكل من يستحق، وذلك ليقيننا بأن أي شركة أو مؤسسة عليها أن تعطي للوطن والمجتمع، لخلق جو يقوم على التعاضد والتكافل ما بين كيان الشركة وأفراد المجتمع.

وقد كان للشركة العديد من البرامج والمبادرات على صعيد دعم المجتمع والتكافل الاجتماعي، ومنها دعم مؤسسة نهر الأردن وجمعية قرى الأطفال SOS، وحملات طرود الخير، ودعم الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين ومشروع الاتصال بشبكة الإنترنت للاجئين في الأردن.

وعلى الصعيد التعليمي كان للشركة العديد من المبادرات، وأبرزها تزويد المدراس الحكومية في مختلف محافظات المملكة بألواح تفاعلية ذكية وألواح بيضاء، وذلك لتطوير العملية التعليمية وإدخال عناصر من شأنها إثراء التعليم في المملكة، بالإضافة إلى تجنب التأثير السلبي للألواح التقليدية على صحة الطلبة والمعلمين، وقد وصل عدد الألواح التي تم تركيبها في ختام المرحلة الثالثة من هذا المشروع في العام الحالي، إلى 3949 لوح في أكثر من 210 مدارس.

كما كان للشركة العديد من البرامج والمبادرات لدعم التعليم ومنها رعاية جائزة الملكة رانيا للمعلم المتميز، ودعم منصة "إدراك" للتعلم المدرسي، حيث توفر الشركة تصفحاً مجانياً لجميع مشتركي زين عند استخدامهم للمنصة، دون أي خصم من حزمة الإنترنت، بالإضافة إلى التعاون مع شركة Hello World Kids لتعليم طلبة المدارس الحكومية ومدارس الأنروا على برمجة الحاسوب، كما ان شركة زين بصدد توقيع اتفاقية مع مشروع "برمجتي/سكايلارك"، الذي يهدف إلى تعليم البرمجة وتطوير التطبيقات لطلبة المدارس الحكومية من الصف الثالث إلى الصف الثامن.

وقد أنشأت الشركة "مختبرات زين للاتصالات" في عدد من المدارس والجامعات والمؤسسات في عدد من محافظات المملكة، بالإضافة إلى تبني المدارس الحكومية ضمن مبادرة "مدرستي"، ورعاية مبادرة التعليم الأردنية، وإطلاق برنامج "تألّق" (Shine) الذي يهدف إلى تشجيع المواهب لدى طلبة المدارس، ودعم متحف الأطفال ومشروع المتحف المتنقل، وتجهيز ركن الواقع الافتراضي الذي قامت زين بتجهيزه بالكامل ويضم ثلاثة أجهزة تستخدم تقنية الأبعاد الثلاثية المتطورة لعرض العلوم بطريقة مبسطة وتفاعلية تساعد الأطفال على فهمها والاستمتاع بها.

كما دعمت الشركة مبادرة إنجاز (برنامج قادة الأعمال)، وقامت بتعزيز فُرص التوظيف لخريجي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حديثي التخرج من الطلبة المستفيدين من برنامج "فرصتي للتميز" والذي أطلقته مبادرة التعليم الاردنية، بالإضافة إلى دعم مبادرة "أنا أتعلم"، وملتقى مهارات المعلمين.

وبالحديث عن توفير فرص العمل؛ فقد وصل عدد مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية إلى 5 مراكز منتشرة في محافظات العاصمة عمان، والزرقاء، والطفيلة، واربد، والكرك، حيث تمنح زين من خلال هذه المراكز الفرصة للشباب الأردني للتدريب على مهنة صيانة الأجهزة الخلوية والحصول على شهادة معتمدة لمزاولة هذه المهنة، ليتسنى لهم الحصول على وظائف في هذا المجال أو إنشاء عملهم الخاص، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين مستواهم المعيشي.

ولحرص شركة زين على دعم جميع فئات المجتمع ببرامجها ومبادراتها، ولتمكين فئة الصم؛ فقد قامت مؤخراً وبالتعاون مع الأونروا بإطلاق أول دورة تدريبية مجانية لفئة الصم للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، وهو الأمر الذي سيتم تعميمه على كافة الدورات التدريبية في مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، حيث تحرص زين على دعم وتمكين فئة الصم، فقد أطلقت الشركة خط "البسمة" المخصص للصم، بالإضافة إلى توفير مركز خدمات مشتركين مخصص للصم.

وأضاف الجاسم، انه وإيماناً بأهمية التشاركية بين القطاعين العام والخاص، فقد قامت شركة زين بالتعاون وبناء شراكات مع العديد من الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية، في سبيل دعم المجتمع المحلي، ومنها الشراكة الاستراتيجية مع أمانة عمان الكبرى، والتعاون مع مديرية الأمن العام لتطوير تطبيق "فرسان الأردن" الخدماتي، والمشاركة في مبادرة "فتبيّنوا" لتعزيز القيم الإيجابية وحماية المجتمع من الإشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي، وحملة "النشمي أقوى" التوعوية لمكافحة المخدرات، كما تعاونت الشركة مع المديرية العامة للدفاع المدني من خلال استضافة مركز للدفاع المدني في مقر الشركة ليخدم المناطق المحيطة.

وقد تم التعاون مع وزارتي العمل والتخطيط والتعاون الدولي لافتتاح 4 مراكز اتصال جديدة في المحافظات لتوفير فرص العمل للشباب في المحافظات، بالإضافة إلى التعاون مع دائرة الأحوال المدنية والجوازات، حيث استضافت شركة زين محطة لإصدار البطاقات الذكية للمواطنين في المعرض الرئيسي للشركة، كما قامت بتزويد الدائرة بمركبة مجهزة بالكامل لتكون محطة متنقلة لإصدار البطاقات الذكية لتصل إلى المناطق النائية، واستضافت مكتباً للدائرة في معرض زين بمنطقة القادمين في مطار الملكة علياء الدولي. 

وعلى صعيد التنمية المستدامة؛ أشار الجاسم إلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، الذي يمثل الهيئة الفرعية التابعة للأمم المتحدة، حيث تُعَد هذه الإتفاقية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، لاعتماد برامج المسؤولية الاجتماعية المستدامة والتعريف بها، والتي تم تنفيذها من قبل شركة زين الأردن التي تعتبر واحدة من أوائل المؤسسات في القطاع الخاص التي تُعنى بأهداف التنمية المستدامة Sustainable Development Goals (SDGs) التي وضعتها الأمم المتحدة، ولتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها شركة زين محلياً في مجال التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تأسيس علاقات تعاون مستقبلية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واستكمل الجاسم حديثه عن إدارة الاستدامة على الصعيد البيئي؛ حيث كان للشركة العديد من البرامج والمبادرات كحملات إعادة التدوير، وتسخير خدمات الاتصالات مجاناً للتحكم بجودة المياه في الأردن، ودعم مراكز تراث الحِمى، ودعم الجمعية العربية لحماية الطبيعة.

وأكد الجاسم على حرص الشركة على دعم القطاع الصحي من خلال عيادة زين المجانية المتنقلة للأطفال، لمد يد العون والمساعدة للفئات الأقل حظاً من الأطفال والوصول إليهم في أماكن تواجدهم، والمناطق التي يقطنون فيها، وتوفير العلاجات والأدوية المطلوبة مجاناً لكافة الحالات الصحية والمرضية، حيث وصل عدد الأطفال المستفيدين من خدمات العيادة منذ إطلاقها في العام 2002 وحتى يومنا هذا إلى ما يزيد عن 200 ألف طفل، وأعرب الجاسم عن فخره بدعم الشركة لمؤسسة الحسين للسرطان، للمساهمة في مساعدة كل من يعاني من هذا المرض ورسم الابتسامة على وجوه المرضى وذويهم.

وقال الجاسم ان شركة زين لم تغفل قطاع الرياضة والشباب، حيث قامت بتوفير خدمات الإنترنت اللاسلكي المجانية في الأماكن العامة وعدد من المواقع السياحية والأثرية، بالإضافة إلى كون زين الداعم الوطني لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة – الأردن 2016 التي أقيمت في المملكة للمرة الأولى في المنطقة، كما نظّمت الشركة بطولتين في كرة القدم في العام 2016 إحداها للسيدات بالتزامن مع بطولة كأس العالم للسيدات، بالإضافة إلى كون زين الراعي الرسمي للمنتخبات الوطنية، ورعاية زين لمجموعة من الأندية الأردنية، ومجموعة من النجوم المتميّزين على مستوى الألعاب الفردية وأبطال الرياضات البارالمبية.

وختم الجاسم حديثه بشكر كافة وسائل الإعلام، وأكد على حرص الشركة على التفاعل مع كافة وسائل الإعلام، مشيراً إلى أن شركة زين الأردن هي من أكثر الشركات التي تتميّز بعلاقتها مع الإعلام، حيث تولي اهتماماً بالغاً به، لكونه عنصراً هاماً في معادلة أي شركة أو مؤسسة، وهو شريك لأي نجاح، فمن خلاله يتم إبراز النجاحات وتسليط الضوء على الإنجازات، وهو أداة فاعلة للرقابة وتقييم الأداء، ولذلك فإن شركة زين تضم في هيكلها التنظيمي قسماً للعلاقات الإعلامية يُعنى بتعزيز أواصر التعاون وبناء جسور التواصل مع الإعلام والإعلاميين، ولطالما دأبت الشركة على التعامل مع كافة وسائل الإعلام بأعلى درجات المهنية والمصداقية والشفافية وقبول الرأي والرأي الآخر.

وأضاف الجاسم، انه "ومن خلال القسم الإعلامي في الشركة فإننا نحظى بسجل من العلاقات المتميزة والمتينة مع كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، والإعلاميين الأكفاء من مختلف المؤسسات الصحفية، من خلال انخراط هذا القسم بالجسم الصحفي والعمل الإعلامي، بالإضافة إلى رعاية زين لباقة من البرامج الإذاعية، وهو الأمر الذي نعوّل عليه في تسليط الضوء على الشركة وعروضها وخدماتها وفعالياتها وكل ما تقدمه، كما تحرص الشركة على الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي  لمد جسور التواصل مع المشتركين، من خلال ما توفره هذه المنصات من سهولة وسرعة في التواصل وبشكل تفاعلي، لخدمة مشتركينا بفاعلية أكبر وتوفير وسائل متعددة لنبقى على اتصال مباشر معهم في أي وقت ومن أي مكان، بالإضافة إلى العمل مع المؤثرين والناشطين على هذه المنصات لنشر الروح الإيجابية وإطلاق الحملات المتنوعة".

 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق