facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    جامعة فيلادلفيا تتعاون مع جامعة اركنسو الأمريكية في مجال البحث العلمي   جامعة البترا تبحث التعاون مع جامعات أيرلندية   ترشيح مشروع جامعة فيلادلفيا للتنافس على جائزة اليونسكو في دولة البحرين   جامعة فيلادلفيا تشارك في حفل كلية راهبات الوردية من اجل التعايش الديني والاخوة الانسانية   بحث سبل تعزيز التعاون بين جامعة عمان الاهلية ونادي الهمبولدت الأردني   79.8 مليون دينار إجمالي أقساط التأمين على الحياة لعام 2017   إتفاقية تعاون مشترك ما بين جامعه البلقاء التطبيقية وشركة البوتاس العربية   مسيرة حب وولاء للقائد من امام الحسيني .. الجمعة المقبلة   وفد من جمعية الشباب وحي المستقبل يزور وزارة الشباب   النقابات تشكر الملك وتطالب الحكومة بالاسراع بتنفيذ توجيهاته  
النائب خالد رمضان يحجب الثقة عن حكومة الرزاز
التاريخ : 20-07-2018 01:13:35 | المشاهدات 4920

أعلن النائب خالد رمضان حجبه الثقة عن حكومة عمر الرزاز في ختام كلمته التي ألقاها الخميس، بجلسة مناقشة البيان الوزاري.

هوا الأردن -  

وبين في كلمته أن الإعلام أظهر أن الحراك الشعبي الأخير تركز في الدوار الرابع فقط، بينما هو كان حراكاً في المحافظات كافة.وأشار إلى أن الشعب "طفح كيله" مما دفعه إلى الخروج للدوار الرابع وتحركت بمواقعه كافة دفعاً للألم، مبيناً" أن السؤال المطروح على الطاولة هو سؤال الدولة بمنطقه الإيجابي".

 

وأشار إلى أن أداء السلطتين التنفيذية والتشريعية دفعتا "الناس إلى الخروج للشارع"، مشيراً إلى أن الأمل منشود بكل حراكي قاعدة حراكه النضال السلمي. وانتقد عدم قيام السلطتين التشريعية والتنفيذية بدورهما، قائلاً : "إن مشروع الدولة المدنية هو مشروع للدولة الأردنية". 

 

وأكد أن تيار "معاً"، الذي ينتمي إليه، لا يحتكر الحقيقة ولا يمثل الأطياف كافة المنادية بالدولة المدنية.وأشار أن ما يحول بين تيار معاً ومنحه الثقة للحكومة هو الفقر والجوع وغياب فرص العمل.

 

وقال إن التحديات أمام الدولة باتت بالأطراف من أرياف ومخيمات "إذ باتت تعاني من الجوع، حيث يغزو الجوع والبطالة كل بيت".وقال إن تيار "معاً" وقف إلى جانب من نادى بشعار "الشعب يريد إصلاح النظام"، وبين "أن تيار معاً ينشد دولة مدنية تنصف المرأة، وقانون انتخابي مناصفة بين الرجل والمرأة".

 

وانتقد السياسات التي قادتها السلطة التنفيذية على مدار (50) سنة مضت، معتبراً "أن من يدخل في اطار الشخصنة لا يفيد الأردن".وقال إن الأساس اليوم أن تكون الحكومة رشيقة " ألا تكون أكثر من (15) وزيراً مناصفة بين الرجل والمرأة"، بينما تتحقق الثورة البيضاء من خلال الموظف العمومي والإدارة العامة والموظفين العموميين.

 

وأثنى رمضان على أداء مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس السابق حيدر الزبن، مشيراً إلى تردد أقاويل سلبية عن دمغة الذهب وغيرها كملفات بحاجة إلى التوضيح.واستحضر رمضان في حديثه هبة نيسان عام 1989 وما عقبها من انتخابات جاءت بمجلسين نواب، وصفه بأنه أعاد انتاج وصفة صندوق النقد الدولي على أنها برنامج وطني.

 

واعتبر رمضان أن المجلس يتحمل جزءاً من مسؤولية ارتفاع الأسعار في الأعوام الأخيرة، بالاضافة إلى الحكومة.وتساءل: هل نعيد – اليوم - انتاج وصفة صندوق النقد الدولي كبرنامج وطني، محذراً مما وصفه بـ " تفكيك " الواقع لبناء نخبة تذهب إلى تسويات جديدة مع الكيان الصهيوني.

 

وقال: " إن العقد الاجتماعي مسألة في غاية الأهمية"، داعياً إلى صياغته وفق دراسات "قبلية " و "بعدية"، مبيناً أن مثلث الثقة الذهبي بالأردن هو الجيش والملك والشعب.وانتقد ما نُقل عن رئيس الحكومة أنه ليس علمانياً، خاتماً كلمته بالقول :" أحجب الثقة".
 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق