facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "فتح": ترامب يستخدم "صفقة القرن" لخدمة مصالح نتنياهو الانتخابية   هبوط اضطراري لمقاتلة أميركية قبالة جزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان   غانتس يلتقي ترامب في واشنطن الاثنين   ارتفاع حصيلة المصابين بكورونا إلى 1372 في الصين   ليبرمان: توقيت إعلان صفقة القرن يثير الريبة   زلزال جديد بقوة 5.1 درجات يضرب ولاية ألازيغ التركية   أردوغان يتفقد مناطق الزلزال ويشارك في تشييع عدد من ضحايا   جلسة لمناقشة مضامين خطاب الملك امام البرلمان الاوروبي   وزير الصحة: حجر القادمين من الصين (5) ايام بالحد الأدنى .. و ماسحات وكواشف حرارية في المطارات والمعابر الحدودية   تأخير موعد امتحانات طلبة المدارس في عجلون  
الدغمي : الحكومة اشبعتنا تنظيرا لا يسمن ولا يغني من جوع
التاريخ : 03-01-2019 02:16:13 | المشاهدات 11871

هوا الأردن - انتقد النائب عبدالكريم الدغمي التنظير الحكومي، وعدم وضوح خطط الحكومة وعقدها الاجتماعي ومفهومها الانتاجي.

وقال الدغمي في كلمته خلال مناقشات الموزانة العامة الخميس إن الحكومة اشبعتنا تنظيرا في كل مكان وملأت الصحف والتلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي بالتنظير الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

وأضاف "بدأت الحكومة بالحديث عن عقد اجتماعي جديد عجزت عن شرحه ولا أدري إذا نسيته أم لا زالت تؤمن به ثم عن خط إصلاحي سياسي ومن ثم اقتصادي واجتماعي وبعدها إداري وأدخلتنا في جدل حول الأولوليات".

وتساءل الدغمي عن مفهوم دولة الانتاج، مشيرا الى اننا لا نعرف هل هو انتاج زراعي أم صناعي.وقال "لا نعرف من أين نبدأ، فهل نحتاج إلى زراعة جينات جديدة لانتاج انسان مختلف يا حكومة؟".

ووصف الدغمي الموازنة بأنها جبائية بامتياز، منتقدا التعقيد في إجراءات الحكومة حتى للمواطن الذي يريد أن يدفع ما عليه من التزامات بسبب الاجراءات الالكترونية المعقدة.

وقال الدغمي "مواطننا يريد تعليماً وصحة وعملاً يعتاش منه عندئذٍ يدفع ما ترتب عليه من ضرائب، فهو يريد رسوماً معقولة في جامعاتهم"، مشيراً إلى أن الرسوم في جامعات مجاورة رمزية.

وأضاف "المواطن يريد حلاً لأزمة البطالة وأنا أؤيد عودة خدمة العلم بطريقة مختلفة عما أعلنته الحكومة، وكان عليها أن تتشاور حول هذا الأمر".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق