facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    1450 مواطنا اشتروا الكترونيا بعد نظام الجمارك الجديد   السفير السعودي يقدم واجب العزاء في الأميرة دينا عبدالحميد   الامن يكشف افتعال سرقة 91 الف دينار   الرزاز: الواقع يتطلب الحكمة من الجميع وحماية الحدود من التهريب أولوية وطنية   انطلاق "الأسد المتأهب" بمشاركة 30 دولة   مخلد اللوزي ينفي ارتباطه بأي حزب أو تيار سياسي   الجيش يعلن عن منح دراسية في الهندسة   النقابة العامة للعاملين بالمناجم والمحاجر المصرية تزور البوتاس   الرزاز وحيدا في مواجهة اسئلة الشارع والازمات تحاصر بلدنا من كل اتجاه .. فمن خذله ..؟؟   وزير الداخلية يلغي اعفاء غرامات اقامة عاملات المنازل  
الدغمي : الحكومة اشبعتنا تنظيرا لا يسمن ولا يغني من جوع
التاريخ : 03-01-2019 02:16:13 | المشاهدات 10239

هوا الأردن - انتقد النائب عبدالكريم الدغمي التنظير الحكومي، وعدم وضوح خطط الحكومة وعقدها الاجتماعي ومفهومها الانتاجي.

وقال الدغمي في كلمته خلال مناقشات الموزانة العامة الخميس إن الحكومة اشبعتنا تنظيرا في كل مكان وملأت الصحف والتلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي بالتنظير الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

وأضاف "بدأت الحكومة بالحديث عن عقد اجتماعي جديد عجزت عن شرحه ولا أدري إذا نسيته أم لا زالت تؤمن به ثم عن خط إصلاحي سياسي ومن ثم اقتصادي واجتماعي وبعدها إداري وأدخلتنا في جدل حول الأولوليات".

وتساءل الدغمي عن مفهوم دولة الانتاج، مشيرا الى اننا لا نعرف هل هو انتاج زراعي أم صناعي.وقال "لا نعرف من أين نبدأ، فهل نحتاج إلى زراعة جينات جديدة لانتاج انسان مختلف يا حكومة؟".

ووصف الدغمي الموازنة بأنها جبائية بامتياز، منتقدا التعقيد في إجراءات الحكومة حتى للمواطن الذي يريد أن يدفع ما عليه من التزامات بسبب الاجراءات الالكترونية المعقدة.

وقال الدغمي "مواطننا يريد تعليماً وصحة وعملاً يعتاش منه عندئذٍ يدفع ما ترتب عليه من ضرائب، فهو يريد رسوماً معقولة في جامعاتهم"، مشيراً إلى أن الرسوم في جامعات مجاورة رمزية.

وأضاف "المواطن يريد حلاً لأزمة البطالة وأنا أؤيد عودة خدمة العلم بطريقة مختلفة عما أعلنته الحكومة، وكان عليها أن تتشاور حول هذا الأمر".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق