facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الأردن: «شبهة دستورية» ورسالة للمعلمين و«لغيرهم»… ثلاث كلمات للرزاز وبـ«عزف منفرد» تلهب قلق الاقتصاد   بالأسماء .. ترفيع دبلوماسيين في الخارجية   توقيف صاحب مطعم شاورما بعد تسمم 12 مواطنا في الزرقاء   حجب شهادة ضمان الجودة عن كلية الاقتصاد والعلوم الادارية في جامعة الزرقاء الخاصة   النجداوي أميناً عاماً للمحكمة الدستورية   البنك المركزي يخفض الفائدة على الدينار   النواصرة يحذر المعلمين من التظاهر أو الاعتصام أمام المحاكم   خبراء: أزمة اقتصادية عالمية قريبا   خسائر في 7 بورصات عربية مع استمرار التوترات الجيوسياسية   أحكام بالحبس بتهم حيازة سلاح غير مرخص وإطلاق عيارات نارية  
الطراونة :مجلس النواب الأردني الوحيد في العالم الذي يشرع أمام الإعلام
التاريخ : 03-04-2019 12:24:57 | المشاهدات 10434

اعتبر رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، ان مجلس النواب الأردني هو المجلس الوحيد في العالم الذي يشرع أمام عدسات الكاميرات "وسائل الاعلام"، فلا يوجد شيء يعرض تحت الطاولة، مؤكدا بأن كل حركة للنائب تظهر للمشاهد فورا.
وقال الطراونة مساء الاثنين، إن المجلس أنجز العديد من التشريعات بالتنسيق مع َالحكومة، مثل دمج القوانين الاقتصادية، ومناقشة تقارير ديوان المحاسبة، وهذا لم يحدث منذ 2013.
ولفت الطراونة إلى أن مجلس النواب يتابع القضايا التي تحول للمحاكم والجهات المعنية، وهذا عمل دائم للنواب في اسئلتهم النيابية وجلساتهم الرقابية.
 
واعتبر  الطراونة، أن المشاجرات التي شهدها مجلس النواب ضمن النسب العالمية.

وقال الطراونة: "لو دخلت الكاميرات لاجتماعات مجلس الاعيان أو الوزراء لوجدتم مشاجرات ومناكفات وخالافات"، معتبرا أن مجلس النواب يفتخر بأن كل ما يحصل فيه على مرأى كل العالم.

وتابع قوله :" ان المشاجرات التي تحصل إما أن تحل في ذات الجلس ويتم الاعتذار او في الجلسة التالية، فمن 60 جلسة وقعت 4 مشاجرات وهذه ضمن نسبة عالمية، وهي مشاحنات فلا يوجد اصابات".

وأشار إلى أن ما يحدث ليس صدفة وذلك لان المجلس في اخر دورته يريد انجاز أكبر قدر من الأهداف، وبالتالي تكون الأعصاب مشدودة والنائب في حالة من الغضب ولم ينجز ما يريد فيتملكه الغضب.

وفي معرض رده على سؤال متعلق بتشريع القوانين من قبل المجلس وأثره على حياة المواطن مباشرة، قال الطراونة : إن تشريع القوانين لا تظهر مباشرة على الناس، ولكن تظهر على الحكومة والتي هي صاحبة الولاية العامة وتجير القوانين وتعكسها على حياة المواطنين.

وعن اقرار قانون ضريبة الدخل قال بهذا القانون منعنا التهرب الضريبي واوجدنا عدالة في الدفع من قبل جميع الفئات، مؤكداً على ضرورة وجود جدية حكومية في متابعة تنفيذ القانون وهذا سنعرفه ونقدر على تقييمه في الارقام آخر العام من حيث انعكاس أرقام التحصيل الضريبي على الخزينة.

ورأى أن قانون العفو من مجزات المجلس 18، فحين جاء المجلس كان مجرد شعار كبير وهو تبييض السجون، ولكن الأمر بناء وتمكين مجتمع، لافتا إلى أن الحكومة كانت متوسعة في قضية الششكات من حيث العفو العام وربما كانت شعبوية أكثر من المجلس.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق