facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "الشرق الأوسط" و "الأمن العام" ينظمان ورشة عمل   الجامعة العربية تدعو لجهد مشترك لتحقيق السلام   بوتين وبايدن يجريان أول محادثات هاتفية بينهما   الهناندة: نسعى لتمكين الوزارات والمؤسسات الحكومية من عملية التحول الرقمي   الأمير مرعد يتفقد توفر متطلبات وصول الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن مشروع الباص السريع   العمل بالاسوارة الالكترونية قريباً .. و البدء بـ (1500) منها لتوفير 13 مليون دينار   ولي العهد يلتقي السفير الكويتي   قانونية النواب تشرع بمناقشة أملاك الدولة وتقر مواد بمعدل الأسنان   سعيدان: التغيرات المناخية أثرت على الموارد المائية   الاردن: السلام العادل المرتكز إلى القانون الدولي والذي يشكّل حل الدولتين سبيله الوحيد  
وطن النيابية: سيادة القانون فوق الجميع والاستقواء على الدولة مرفوض
التاريخ : 28-07-2020 02:44:21 | المشاهدات 11794

هوا الأردن - أكدت كتلة وطن النيابية أن سيادة القانون تعلو على أي اعتبار، وأن القضاء الأردني النزيه هو الحكم والمرجع والفيصل لكل أبناء الوطن.



وذكرت في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء أن الحوار هو الأساس في مختلف القضايا الوطنية، مشددة على أن الاستقواء على الدولة مرفوض ولا يمكن القبول به تحت أي ذريعة، فالأردن الذي واجه التحديات وتجاوز الأزمات على مر السنوات عبر منجز بنته الأجيال، يستحق من أبنائه اليوم الوقوف معه، بخاصة في ظل الظروف والتداعيات التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد.



وأشارت إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، منوهة إلى أن الخصومات طالت رواتب مختلف أجهزة الدولة ولم تستهدف جهة أو نقابة أو فئة بعينها، رافضة أي محاولة لجر البلاد لفتنة بغية أهداف ومكتسبات شخصية ضيقة.



وختمت الكتلة بيانها بالقول إن الوطن يحتاج اليوم إلى تكاتف أبنائه ووحدة صفهم والتنبه لمحاولات حرف البوصلة في ظل ما يحيطنا من أخطار وتحديات على رأسها مطامع حكومة الاحتلال الإسرائيلي عبر نوايا ضم غور الأردن، داعية أبناء الوطن كافة إلى التحلي بالحكمة والعقلانية وعدم الانجرار وراء محاولات البعض إلى خلق أجواء من التوتر، حيث أمن واستقرار الوطن مقدس وثابت لا يمكن السماح لأي فئة أن تعبث به.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق