facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    المدعي العام يباشر التحقيق في حريق مطعم أودى بحياة 3 أشخاص في شارع الجامعة   دراسة: غير الملقحين قد يصابون بكورونا كل 16 شهرا   رابط إلكتروني خاص لإستعادة كلمة سر تطبيق "سند"   العسعس: الأرقام تتحدث عن انجازات دائرة ضريبة الدخل والمبيعات   وفاة 3 أشخاص اثر حريق مطعم في عمان   16 الف إصابة عمل في الأردن منذ بداية العام   العناني يدعو لحلحلة كل العراقيل أمام جذب الاستثمارات   الأوبئة: لا توصية بإجبار طلبة المدارس على تلقي لقاح كورونا   المعاني: متحور جديد لكورونا في روسيا ولا مخاطر من تطعيم طلبة المدارس   كناكرية يدعو لتعديل قانون المالكين والمستأجرين وضبط النفقات الحكومية  
البرلمانية مع دول أميركا الشمالية تبحث مجالات التعاون مع المكسيك
التاريخ : 06-10-2021 03:44:37 | المشاهدات 43

هوا الأردن -  أكد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية مع دول أميركا الشمالية، النائب الدكتور خير أبو صعيليك، أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مستعرضًا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القضية الفلسطينية الثابتة وإعادة الزخم إليها.

جاء ذلك لدى لقاء أبو صعيليك وأعضاء الجمعية، اليوم الأربعاء، السفير المكسيكي لدى عمان، روبيرتو روديغيز هيرنانديز، تم خلاله بحث العلاقات الثنائية بين الأردن والمكسيك في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والسياحية وسبل الارتقاء بها وتعزيزها، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر التطورات في المنطقة.

وقال أبو صعيليك إن عملية الإصلاح السياسي تحظى برعاية ملكية، بهدف تطوير المنظومة السياسية وصولًا للحياة البرلمانية والحزبية التي تناسب الأردنيين ومسيرة الأردن الديمقراطية، مؤكدًا أهمية تحديد الهدف النهائي وتوضيح الاتجاه المطلوب للمواطنين وصولًا إلى برلمان يضم أحزاب برامجية قوية.

واستعرض، خلال اللقاء، الظروف الاقتصادية التي يمر بها الأردن، جراء موجات اللجوء الإنساني نتيجة الظروف السياسية التي تعيشها المنطقة، ولاسيما اللجوء السوري، الأمر الذي أدى إلى الضغط على الموارد والبُنى التحتية والخدمات الصحية والتعليمية، داعيًا في الوقت ذاته إلى زيادة حجم التبادل التجاري وتوقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي مُقصر بقيام واجبه تجاه الأردن، حيث لم ترتق حجم المساعدات إلى ما هو مطلوب ليستمر بدوره الإنساني.

وأوضح أن الأردن يتمتع ببيئة جاذبة للاستثمار نظرًا لموقعه الجغرافي واستقراره الأمني، الذي يتميز به في ظل ظروف استثنائية تعيشها المنطقة وضرورة الاستفادة منها، داعيا إلى إعادة النظر بصياغة قوانين الاستثمار.

ودعا أبو صعيليك رجال الأعمال المكسيكيين إلى استثمار الأجواء الإيجابية في الأردن، مؤكدًا استعداد النواب لترتيب لقاءات بين رجال الأعمال من الطرفين في مجلس النواب.

بدورهم، أشاد النواب: مجدي اليعقوب ومحمود الفرجات وفايزة عضيبات وآمال الشقران وأيوب خميس وأسماء الرواحنة، بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الأردنية المكسيكية، والتي ترسخت بفضل حكمة وقيادة البلدين الصديقين، مؤكدين أهمية تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، ولاسيما الاقتصادية والبرلمانية منها.

من جانبه، قال هيرنانديز إن الأردن بلد آمن ومستقر، وهذا يعود الى حكمة وقيادة جلالة الملك، معتبرًا أن الأردن بوابة الشرق الأوسط، وحلقة الوصل للأسواق في المنطقة، مضيفًا أن الهدف الرئيس يتمثل بالترويج للمكسيك كجسر بين الأردن والأميركيتين الشمالية واللاتينية، وبالوقت نفسه ترويج الأردن كجسر للمنطقة.

وحول القضية الفلسطينية، بين هيرنانديز أن بلاده تدعم حل الدولتين والعيش بسلام جنبًا إلى جنب، مثمنًا في الوقت نفسه الوصاية الهاشمية على المقدسالت الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأكد ضرورة زيادة التعاون بين البلدين في مجالات السياحة والتبادل الأكاديمي والطلابي والتقني والعلمي إلى جانب تعزيز التعاون بين الجامعات الأردنية والمكسيكية بما في ذلك تعليم اللغة الإسبانية في الأردن، والعربية في المكسيك.

 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق