facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الزبن : جهات رسمية متورطة في قضية الدخان المهرب وهناك من حاول اعادة تصدير ماكينات التصنيع   سحب الحراسة الأمنية عن منازل رؤساء الوزارات السابقين   القبض على مطلوب مسجل بحقه (19) طلباً قضائياً بمداهمة أمنية في الشونه الشمالية   عائلة الطحاوي تطالب بشموله بالعفو العام بعد تردي حالته الصحية   نقيب المهندسين : حديث النائب الرياطي عار عن الصحة   وزير يشكو من تغيير "بواجي" مركبته مرتين خلال شهر   ثلاثة فرق من جامعة البترا تتأهل للمنافسة الوطنية في مسابقة هلت العالمية   ورشة عمل في عمارة "الشرق الأوسط" لتنمية الحس الثقافي والفني لطلبتها   جامعة فيلادلفيا تشارك في مؤتمر كونفوشيوس الدولي في الصين   جامعة فيلادلفيا تحتفي بالعام الجديد في وئام وتلاقِ على العيش المشترك  
النائب الحباشنة يسأل الحكومة عن سيارات المرسيدس - وثيقة
التاريخ : 12-03-2018 02:52:22 | المشاهدات 6160

هوا الأردن -
وجه النائب الدكتور صداح الحباشنة سؤالا لوزير البلديات حول تفويض رئيس الوزراء له بشراء سيارات مرسيديس لرؤساء البلديات الفئة الاولى.


وقال الجباشنة في تغريدة له "لقد قام رئيس حكومة الجباية الملقي بالموافقة على شراء سيارات مرسيدس لعدد من رؤساء بلديات المملكة قيمة الواحدة منها حوالي 58 الف دينار .


حيث فوض وزير البلديات للقيام بذلك.


والسؤال هنا اين سياسة التقشف التي بشرت بها يا ملقي ام المواطن هو الحلقة الأضعف والذي يجب ان يدفع ثمن ترفكم.


لذا قمت بتوجيه السؤال النيابي التالي حول ذلك؛


ما هي مدى ضرورة شراء مركبة لكل رئيس بلدية نوع مرسيديس فارهة النوع بقيمة ٥٨الف دينار؟


ما هو تفسير الوزارة في التضارب في اعطاء سيارة لكل رئيس بلدية اولى من جانب وحديث الحكومة من جانب آخر عن الديونية والتقشف؟. 
 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق