facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بتهمة الاحتيال والتزوير .. مذكرة توقيف دولية بحقّ رجل أعمال اردني   مصدر حكومي: التعيينات في وزارة التربية لخريجي الإعلام من مخزون ديوان الخدمة   نسبة النجاح في امتحان "التوجيهي" الاعلى منذ عقود   ديوان الخدمة المدنية يبدأ السبت عقد امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة   العمل: توظيف 2400 أردني في قطر هذا العام   بالاسماء .. مدعوون للمقابلات الشخصية في وزارة الطاقة   الصوراني: ثلث طلاب المدارس الخاصة انتقلوا للحكومية   طرح عطاء حكومي لشراء 120 ألف طن قمح   "الضريبة" تعلن عن جوائز مالية وعينية   صدور التعليمات التنفيذية لانتخابات غرف الصناعة والتجارة  
الرؤيا الملكية للاعلام وأثرها على تطوير الاعلام الاردني .. كتاب جديد للزميل الدكتور عدنان الزعبي
التاريخ : 29-12-2021 01:29:47 | المشاهدات 43

هوا الأردن - صدر عن وزارة الثقافة كتاب جديد للزميل الدكتور عدنان الزعبي بعنوان : الرؤيا الملكية للاعلام وأثرها على تطوير الاعلام الاردني .

 

حيث تحدث الكتاب عن رؤية اعلامية متقدمة لتعزيز الاداء الاعلامي وتطوير الصناعة الاعلامية والنهوض بالواقع الاعلامي الاردني بإطار حديث يأخذ بالاختبار واق التطور الحاصل في مفهوم ودور الاعلام والتكنولوجيا التي غيرت مبادىء الاعلام ونظرياته .

 

ويعطي هذا الكتاب نظرة جديده لمديرة الاعلام الاردني وتمكينه من المنافسة والثبات والولوج .

 

وجاء الكتاب بخمسة فصول وملاحق . بدأت بتقدمة حول العملية الاتصالية والإعلام ثم تطرق الى الاعلام الجديد الرقمي طبيعته وسلبيات وايجابيات وخصائص.

 

وتناول الفصل الثاني واقع ومستقبل الاعلام الاردني من حيث المفهوم والتطور والفكر السياسي ، ودوره في النهضة والنمو والتطور ، كذلك تناول مرتكزات هذا الاعلام والاتستراتيجية الاعلامية الوطنية للاعلام الاردني. كما تناول واقع التشريعات المتعلقة بالاعلام الاردني.

 

اما الفصل الثالث فقد تطرق إلى الرؤية الملكية للاعلام ، باعتبارها قواعد ومنهج هدفها النهوض والارتقاء بالإعلام الاردني وتعزيز مستوى منافسته معتمدة على معايير مهنية واخلاقية تتقدم على الانظمة الاعلامية العالمية.

 

و تحدث الفصل عن مرتكزات هذه الرؤية والبعد المهني والاخلاقي الذي نادت به الرؤية ، والسياق الانساني والعالمي لهذه الرؤية .والمبادىء المشتركة بين الرؤية الملكية للاعلام ونظرية المسؤولية الانسانية التي ظهرت بشكل قوي بعد التطور الهائل لتكنولوجيا الاعلام ووسائله.

 


كذلك تحدث عن إنعكاس هذه الرؤية على الاعلام الاردني والتعديلات الادارية وجهود استقلالية وسائل الإعلام والتي برزت بوضوح عام ٢٠٠٣ بالغاء وزارة الاعلام واستبدالها بالناطق الرسمي للحكومة وظهور تعديلات تشريعية منحت الاستقلالية لمؤسسات الاعلام وانشأت مؤسسات اعلامية تنظيمية استشارية غير تنفيذية كالمجلس الاعلى للاعلام ، كما في بريطانيا وفرنسا والمانيا الولايات المتحدة والسويد.. الخ وأدخلت الناطقين الاعلامين في المؤسسات.

 

اما الفصل الرابع فقد تناول اعلام الدولة الاردنية باعتبار ذلك اهم خصائص الرؤية الملكية وتحقيق التعددية والاستقلالية وحق الحصول على المعلومة .حيث تحدث هذا الفصل عن اهداف اعلام الدولة في المرحلة القادمة والسياسات المطلوبة بعد أن حددت الرؤية الاعلامية الرؤى والتصورات المستقبلية وبالتالي مسؤوليات الاعلام ونظرياته . لنصنع بذلك استراتيجية متطورة تخدم المجتمع الاردني وتقوي وتحارب كل الاخطار .

 

وخلص الفصل الخامس الى الاستنتاجات والتحليلات والتوصيات.


واشتغل الكتاب ايضا على ملاحق هامة لتشريعات وتعديلاتها اضافة لمدونة السلوك لعلاقة الاعلام بالحكومة انا وموضوعات اخرى هامة.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق