facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "تقرير امني" السلطة الفلسطينية تواجه خطر الانهيار خلال (3) أشهر   البنتاغون يؤكد أن واشنطن تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط   حملة رقابية على السجائر الإلكترونيّة وإغلاق 41 منشأة   بالصور .. معان تحتفل بعيد الاستقلال   صندوق الزكاة ينهي معاناة 3 غارمات سجينات   توقيف محامي اسبوعا في الجويده بتهمة إطالة اللسان   التنمية لادارة الـ SOS : لا نمتلك صلاحية التغيير او التعيين   القبض على مطلوب بحقه قضايا مالية قيمتها 163 ألف دينار   اعتصام امام النقابات يطالب بالافراج عن موقوفين   الفايز يتسلم قلادة ابي بكر الصديق  
أحمد 24 سنة.. عاد من شهر العسل فمات على طريق اربد.. بالصور
التاريخ : Monday/ 09-Sep-13 / 18:08:43 | المشاهدات 88573

هوا الأردن -
الموت لا يوجع الموتى، الموت يوجع الأحياء، هذا هو حال زوجة الشاب أحمد كمال الريماوي 24 عاما، العريس الذي لقي حتفه في حادث سير لدى عودته مع زوجته من رحلة شهر العسل في تايلند، العروس المكلومة أصيبت بجروح فيما انتقلت روح زوجها إلى بارئها. 

قرية بيت ريما شمال رام الله في فلسطين، زفت عريسها إلى مثواه الأخير بعد نحو ثلاثة أسابيع من فرحة عمره بالزواج، لم يكد يتخرج أحمد من الجامعة واختار ابنة عمه في إربد لتكون شريكة حياته.

الزوجة المنكوبة زارت فلسطين مرةً واحدة و بصعوبة بالغة وانتهى الحلم الجميل بزواج بهيج وشهر عسل لم يدم طويلاً بفاجعة ألمت بكل من عرف أحمد و إيمان اليوم.

توفي أحمد بحادث سير نجت منه زوجته و هما في طريقهما لإربد لقضاء يوم مع العائلة فور عودتهم من الخارج، فالقدر زارهم قبل وصولهما إلى عش الزوجية الذي لطالما حلما به .

قبل 3 أسابيع رفض الاحتلال منح الزوجة تصريح دخول إلى الضفة لإقامة حفل زفافها برام الله، لكنها اليوم حصلت على التصريح ليس لزفاف الدنيا، إنما لتزف زوجها إلى أبد الآبدين .

"إيمان" خرجت من بيت أهلها بفستانها الأبيض لتكمل حياتها مع شريك العمر، خرجت ولم تكن تعرف أن القدر حدد لها فرحتها وقدرها بأيام معدودات، اليوم تعود بثوب أسود ربما سيرافقها أينما ذهبت

 
 
 
 
 
 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق