facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الطراونة : متفائلين بالمرحلة المقبلة ونرفض صفقة القرن   مطالب بتأهيل المواقع السياحية في عجلون   شركة ملابس بريطانية شهيرة تتلف ملابس وعطور بعشرات الملايين خوفا من بيعها للفقراء   كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد   قناصة المقاومة تقتل جنديا إسرائيليا   توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين   هولندا وتركيا تعلنان استئناف العلاقات الدبلوماسية كاملة بينهما   هجوم بالسلاح الأبيض يوقع 14 جريحا في ألمانيا   "فلسطين النيابية " تدين المصادقة على "قانون القومية"   اعتقال 18 شخصا اغتصبوا طفلة في الهند  
شهادة الماجستير الثانية لرجل الأعمال وسيم وائل زعرب
التاريخ : 28-12-2017 02:43:55 | المشاهدات 108977

نوقشت في المسرح الرئيسي بجامعة الشرق الأوسط رسالة ماجستير للباحث وسيم وائل زعرب بعنوان "التحكيم كوسيلة لحل النزاعات الناشئة عن التعامل بالاوراق المالية" .

 

وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور فائق الشماع رئيسا ،والأستاذ الدكتور مهند أبو مغلي مشرفا،ومن جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور نائل المساعدة عضوا خارجيا.

 

وأشادت اللجنة مجتمعة بأطروحة الرسالة التي تقدّم بها الباحث زعرب ،من حيث الشكل والمضمون مثمنين ومقدرين جهده في هذه الأطروحةالتي تطرح لأول مرة وبهذا المستوى المهني المتميز على الصعيد الوطني.

 

وأوصت اللجنة ،بمنح الباحث زعرب شهادة الماجستير برسالته ،الذي حضر مناقشتها عدد كبير من المهتمين والمتابعين في الشأن المالي وعدد من الأصدقاء والأهل الذين تابعوها، على مدار ساعة ونصف .

 

ومن الجدير ذكره،أن الباحث زعرب من مواليد 1969،وحاصل على (البكالوريوس) من "جامعة فلوريدا الأمريكية" تخصص اقتصاد وتسويق وماجستير في العلوم الإدارية من "جامعة نيويورك للتكنولوجيا" .

 

كما ويعتبر زعرب من رجال الأعمال المعروفين والمتخصصين في قطاع الاستثمار والتمويل ،حيث عمل لفترة طويلة في قطاع التأمين ،وقد وصل إلى رئاسة الاتحاد الأردني لشركات التأمين وخاض غمار الاستثمار الناجح من خلال شركات متعددة تبوأ بها عضوية في مجالسها ،وإدارة عدة شركات مساهمة عامة وخاصة حيث يتولى إدارة شركات في مجال التمويل.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق