facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ضبط معمل زور ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية   الرئيس العراقي يغادر المملكة   نقابة الصحفيين تفرض على المواقع 1000 دينار سنويا وتضاعف الرسوم على اعضائها   نقابة المحروقات تحذر من التعامل مع موزعي غاز غير مرخصين   المجالي مغردا : من يستقوي على وطنه باختلاق الكذب انسان بلا قيمة ولا ضمير   أبو رمان : موقفنا ثابت برفض العنف وقلنا لن نستبق التحقيق في حادثة قنديل   بيع صقرين بـ (37) ألف دينار في الأردن   ضبط (80) تنكة زيت مغشوش في جرش   جامعة فيلادلفيا تشجع طلبتها للتميز الرياضي   بالصور .. بازار في "عمان العربية" للحرف اليدوية  
مباراتان في الأسبوع التاسع من دوري «المناصير» اليوم
التاريخ : 09-11-2018 12:16:06 | المشاهدات 14179

كان الفوز بنتيجة 1/0 كفيلاً بمنح الفيصلي وشباب الأردن نقاط المباراتين اللتين اقيمتا أمس في الأسبوع التاسع من دوري «المناصير»للمحترفين لكرة القدم.
 
الفيصلي رفع رصيده إلى 16، ونقاطه الثلاث الجديدة جاءت على حساب مضيفه الأهلي، الذي بقي رصيده عند 6 نقاط فقط،في مباراة اقيمت على ستاد عمان الدولي، فيما شباب الأردن الذي فاز على البقعة في لقاء على ستاد الملك عبدالله الثاني، ارتقى للنقطة 20 وأبقى منافسه الخاسر عند 10 نقاط.
 
ويستكمل الأسبوع التاسع اليوم بإقامة مباراتين تبحث أطرافها عن أهداف متباينة، سواء في حوار الصدارة أو الطوابق الاخرى.
 
عند الثانية والنصف عصراً يستضيف السلط على ملعبه (14 نقطة) نظيره ذات راس (4)، وعند السادسة والنصف على يحل الجزيرة المتصدر بـ 22 نقطة ضيفا على الصريح (6)، في مباراة تقام أحداثها على ستاد الحسن.
 
الأهلي (0) الفيصلي (1)
حلول بديلة
عمان - لؤي العبادي
استعان الفيصلي بـ «ورقة» خليل بني عطية البديلة ليجد من خلاله الحلول الكفيلة لخروجه فائزاً 1/0 على الأهلي في مباراة اقيمت على ستاد عمان أمس في الأسبوع التاسع من دوري «المناصير» لكرة القدم.
 
أضاف الفيصلي بهذا الانتصار ثلاث نقاط جديدة أوصلت رصيده الى (16) فيما الأهلي عجز عن مفارقة مركزه قبل الاخير بـ 6 نقاط فقط.
 
مثل الأهلي: محمد خاطر، يزن دهشان، أحمد أبو حلاوة، محمد عاصي، يزن دهشان، خالد الردايدة، وليد زياد، عون اللوزي، ابراهيم الجوابري، يوسف السموعي (تامر صوبر)، محمود زعترة (متعب التكروري).
 
مثل الفيصلي: معتز ياسين، شهاب بن فرج، براء مرعي، سالم العجالين، إحسان حداد، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة،، يوسف أبو جلبوش (عمر هاني)، محمد بني عطية (خليل بني عطية)، أحمد العرسان، يوسف الرواشدة (أنس جبارات).
قصة الهدف
 
د.66: حول حداد عرضية مرت من الرواشدة ووجدت خليل من أول لمسه له يتابعها بقدمه.
شريط الفرص
 
الأهلي
د. 38: سدد اللوزي من خارج المنطقة ولكن الحارس ياسين تصدى للكرة.
 
الفيصلي
د.10: مرر الرواشدة كرة قابلها بني عطية بتسديدة مباشرة علت المرمى بقليل.
د. 11: سدد العجالين كرة من بعيد مرت زاحفة بجوار القائم الأيسر.
د. 17: سدد أبو جلبوش كرة قوية تصدى لها الحارس خاطر.
د. 24: نفذ العجالين كرة ثابتة انتهت بأمان عند الحارس.
د. 32: تسلم حداد كرة وسددها قوية ردها خاطر بصعوبة ولم يتابعها بني عطية جيداً.
د. 73: أرسل عبد الرحمن كرة ثابتة صاروخية ردها الحارس بقبضتيه.
 
الرسم التكتيكي
ظهر الفيصلي منذ البداية عازماً على الهجوم وهو ما اتضح من خلال التحركات النشيطة في المحور الأمامي، وبالمقابل بدا الأهلي متراجعاً للدفاع.
 
لعب الفيصلي وفق سياسة توفير الزيادة العددية اللازمة في منطقة الوسط، ومنح لاعبي الأطراف مسؤوليات الانطلاق وتوزيع الكرات العرضية، ليضع ذلك الأهلي في موقف المتلقي للعديد من الهجمات الخطرة والمتتالية، ويجبره الاعتماد على ما يتم استخلاصه من كرات، والذهاب بعد ذلك في محاولات مضادة توقفت بسرعة.
 
حاول الفيصلي التنويع من خياراته واللجوء إلى تبديل المراكز بين اللاعبين في محاولة لفك صمود دفاع منافسه، فتتعددت فرصه، ووسط ذلك لم يجد الأهلي نفسه سوى مجبراً على البقاء في مناطقه الخلفية والاكتفاء بالتصدي لهجمات تكفل حارسه بإبعاد معظمها، ولكن دون أن تتسبب هذه المعطيات بكسر التعادل السلبي الذي انتهى معه الشوط الأول.
وفي الحصة الثانية تحرر الأهلي نوعاً ما وبدأ بالتحرك الى الأمام للرد على الفيصلي الذي تمسك بالأسلوب ذاته، ولكن مع غياب الفاعلية الحقيقية أمام المرمى هنا وهناك.
 
وفي ظل ذلك، لجأ الاهلي الى دكة البدلاء وبعده بدقائق فعل الفيصلي المثل، وهو ما أثمر له سريعاً عن التقدم، وترك انطباعات جديدة على شكل الأداء القادم.. الأهلي بات مطالباً بالتخلي عن حذره وظهر بزيادة بشرية في العمليات الهجومية، فيما الفيصلي عاد لدكة البدلاء ليستعين بعناصره السريعة لاستغلال اية مساحات يخلفها اندفاع منافسه مع ايلاء الجانب الدفاعي اهمية بالغة.
 
ومع مضي المباراة نحو دقائقها الاخيرة، قام الأهلي بتنشيط هجومه بحثاً عن التعويض، ورد عليه الفيصلي بتعزيز وسطه لدرء أية محاولات توقف تقدمه فكان له ما أراد.
 
شباب الأردن (1) البقعة (0)
.. ضغط متواصل
عمان- حسام الخوالدة
عاد شباب الاردن ليشدد ضغطه على القمة، بفوزه الثمين على ضيفه البقعة، بهدف دون رد، في مباراة جرت امس على ستاد الملك عبدالله الثاني، لحساب الاسبوع التاسع من دوري «المناصير»لكرة القدم.
 
واتسمت مجريات الحصة الاولى بالهدوء، بعدما انحصرت معظم الالعاب في منطقة الوسط، فيما شهدت الثانية افضلية لشباب الاردن الذي عزز موقعه بالمركز الثاني، برصيد 20 نقطة، فيما تجمد رصيد البقعة الذي اضاع ركلة جزاء بالدقائق الاخيرة، عند النقطة العاشرة.
 
مثل شباب الأردن: عامر شفيع، يوسف النبر، احمد الصغير، مصطفى جمال، ورد البري (شوقي غسان)، خالد عصام، محمد مصطفى، محمد الرزام، لؤي عمران (ليث بشتاوي)، زيد ابو عابد (احمد المحارمة)، كابلنجو.
 
مثل البقعة: محمد ابو نبهان، عبد الرحمن المشايخ، فرح المكمل، محمد ابو حشيش، احمد ياسر، سعد الروسان، عدنان عدوس (فراس جمعة)، بلال الدنكير، حاتم ابو خضرة، خضر الحاج، محمد ابو رزق.
 
قصة الهدف
د60: ارتقى ابو عابد لرأسية مصطفى، وغمز الكرة برأسه على يسار ابو نبهان.
شريط الفرص
شباب الأردن
د10: توغل النبر ورواغ ولكن الدفاع ابعد الكرة بالوقت المناسب.
د30: توغل النبر ومرر كرة عرضية ابعدها الدفاع.
د49: كرة خلفية من ابو عابد ارتدت من القائم.
د77: سدد كابلنجو كرة قريبة ابعدها ابو نبهان.
 
البقعة
25: سدد المكمل كرة ابعدها البري لركنية.
د35: تسديدة قوية من عدوس تصدى لها المدافع الصغير بجسمه.
د39: عرضة من الدنكير ابعدها مصطفى بالوقت المناسب.
د85: سدد احمد ياسر من ركلة جزاء فوق المرمى.
 
قرار
د84: احتسب حكم المباراة محمد مفيد ركلة جزاء لصالح البقعة، بعد ان قام البري باعثار المهاجم داخل الجزاء، واضاعها ياسر بعد ان سدد فوق المرمى.
 
الرسم التكتيكي
المباراة بدأت بجس نبض واضح بين الفريقين، واستمر الحال لبعض الوقت، حيث قلت الفرص المباشرة، وغابت اللمحات الفنية، بسبب الحذر الكبير الذي وصل حد المبالغة.
 
ارتفعت وتيرة الاداء الهجومي مع لجوء كلا منهما الى التحرك الايجابي واللعب على الأطراف لفتح الثغرات، وتبادل الطرفان الطلعات الهجومية التي افتقرت لعنصري السرعة والمباغتة مما سهل مهمة المدافعين لاحتوائها، قبل ان يعود الهدوء ليخيم من جديد على الاداء، لتستمر النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الاول، باستثناء بعض المحاولات التي لم ترق إلى درجة الخطورة.
 
انطلق شباب الاردن، نحو المواقع الامامية لمنافسه مطلع الحصة الثانية، بحثا عن التسجيل بفضل فعالية الاطراف، لينجح من تشكيل خطورة حقيقية استمرت لدقائق، واثمرت عن تسجيل الهدف الاول.
 
واصل شباب الاردن افضلية وانطلاقاته الهجومية من مختلف المحاور، منوعا من خياراته، وتناقل الكرة بثبات وثقة وسط تراجع تام على اداء البقعة الذي اكتفى بابعاد الخطر عن مرماه.
 
تحسن اداء البقعة في الدقائق الاخيرة، واصبح الطرف الافضل بعد ان تمكن السيطرة على منطقة العمليات، ومن ثم تشكيل خطورة على دفاع وحارس شباب الاردن لكن دون تسجيل.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق