facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الحواتمة يرعى حملة لدعم مدارس في الطفيلة والمفرق والأغوار الشمالية   صحف عبرية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لصفقة القرن   وزير الاتصالات يفتتح فعاليات المعرض العاشر لتكنولوجيا المعلومات بجامعة البترا   البستنجي: نهج جديد لـ "مستثمريّ المناطق الحرة" يوازن أولويّات الاستثمار   جامعة الشرق الأوسط تحتفي بمبدعيها في Meu Talent 3   "الشرق الأوسط" تحتضن جلسة حوارية حول تجربة "اللامركزية"   اخلاء سبيل مستخدمي "طائرة الدرون" بمنطقة الرجيم   الامير ويليام يزور الطفلة الاردنية لين الساطي في نيوزلندا   الملك يشارك بالمؤتمر الدولي مجتمعات متماسكة   بالصور .. فعاليات متميزة في اليوم المفتوح بجامعة عمان الاهلية  
المعاني : التعليم هو الرافد الأول للاقتصاد الاردني
التاريخ : 10-03-2019 10:11:30 | المشاهدات 4523

أكد وزير التربية والتعليم ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور وليد المعاني أن التعليم العام والتعليم العالي هو الرافد الأول والحيوي للاقتصاد الأردني اذا ارتبط بسوية متميزة ومعالم واضحة قادرة على النهوض والارتقاء بالاقتصاد الوطني .

 

 جاء ذلك خلال لقاء حواري استضافته جامعة الشرق الأوسط برعاية الدكتور المعاني وبحضور رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الأستاذ الدكتور بشير الزعبي ورؤساء الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة وممثليهم، بهدف مناقشة  حال التعليم العالي والبحث العلمي اليوم مقارنة بين الواقع والمأمول ، واستشراف لمستقبل التعليم العالي والبحث العلمي في ضوء التغيرات التي يشهدها هذا القطاع على المستوى الدولي.

 

وبين الدكتور المعاني أنه لا بد من استنباط  حلول ناجعة لواقع التعليم العالي بدء من دراسة المشاكل والمعيقات التي تواجه الجامعات الاردنية.

 

ودعا الدكتور المعاني الجامعات الى الاهتمام والتركيز على العديد من القضايا ابرزها السنة التحضيرية  ، و وايقاف القبول مؤقتا في بعض التخصصات الراكدة  والمشبعة، وزيادة استقطاب الطلبة غير الأردنيين من خلال ايجاد خطط واستراتيجيات  قابلة لزيادة اعداد الطلبة المستقطبين ووصولها الى الحد المطلوب.

 

من جهته أشار رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الأستاذ الدكتور بشير الزعبي أن هيئة الاعتماد شريك أساسي مع مؤسسات التعليم العالي في حول أعداد الطلبة ، وحول عملية استقطاب الطلبة ، وأنها تنتهج عدة إجراءات لإستقطاب الطلبة أبرزها تقديم برامج ذات جوده عاليه  إذ قامت الهيئه بالانتقال بمعاييرها من حالة التركيز على مدخلات التعليم الى حالة التركيز على المدخلات والعمليات، و المخرجات معا .

 

وعرض  الدكتور الزعبي  لموضوع  للتخصصات الراكدة على مستوى تخصصات الدكتوراه والبكالورويس ، وأضاف بأن الهيئة من خلال وضعها للاطار الوطني للمؤهلات  داعيا الجامعات  إلى اعادة النظر في الخطط الدراسية وتحقيقها لمتطلبات المعرفة والمهارات والكفايات، وهذا متطلب أساسي بحيث تضمن مخرجات تعليمية مميزة.

 

وجرى خلال اللقاء الحواري نقاش موسع  انصب على العديد من القضايا التي تهم الجامعات الرسمية والأهلية  وكيفية التغلب على العقبات التي تواجه المخرجات الأكاديمية والبحثية في ضوء متطلبات التنمية وسوق العمل ، ومقتضيات التصنيفات الدولية والاندماج مع الفضاء الدولي والتطورات الحديثة في مجالات التعليم الاكاديمية والأبحاث العلمية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق