facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    4000 مراقب للانتخابات البرلمانية 2020   الأردن ضمن الدول العربية الأقل فسادا   75 قاضيا للنظر بقضايا العنف الأسري   الحمود يشارك بمؤتمر قادة الشرطة والأمن العرب في تونس   إنطلاق مشروع مأسسة المعارض الزراعية بالأردن   الامن يحذر من عصابة خارجية تغوي الأردنيين بـ "الذهب الفرعوني"   21.6 % تمويل خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية   4.962 مليون زائر للمملكة منذ بداية 2019   دعوات تعديل "محاكمة النواب" تصطدم بضيق الوقت   نفي دخول 500 آلية عسكرية أمريكية إلى العراق عبر الأردن  
بالصور .. الرفاعي : ماضون نحو الريادة والتميز في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وهذا ما تحقق
التاريخ : 23-07-2019 05:51:37 | المشاهدات 46040

هوا الأردن - اكد رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي إن التركيز على النوع المتميز كان سبيل وصول الجامعة ضمن خطة استراتيجية اعدتها لتنسجم مع توصيات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى ما وصلت اليه من مكانة مرموقة بين الجامعات الأردنية والعربية ، مؤكدا أن التعليم العالي الأردني يشهد حاليا تطورات تقتضي إعادة النظر في الطروحات القائمة ، ويتطلب تكريسا لمزيد من الجهود لمجابهة التحديات الراهنة، والتجاوب مع متطلبات المرحلة على مستوى مسايرة التطور الأكاديمي والتكنولوجي، وموائمة البرامج الأكاديمية لمقتضيات سوق العمل.

 

وأضاف الرفاعي خلال لقاءه نخبة من الصحفيين والإعلاميين في الجامعة إن التركيز على تحقيق تطلعات اكاديمية وانموذجية تأتي ضمن توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء الجامعة التي تشرف شخصيا على تحقيق هذه التطلعات وتتابع عن كثب كافة التطورات في البرامج الاكاديمية والادارية في الجامعة ، اضافة الى مواكبة تطورات المعرفة في حقول التخصص بما يلبي احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية ، ويتلاءم مع تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وطنية قادرة على المنافسة على المستويين الإقليمي والدولي.

 

واستعرض الرفاعي أبرز محاور خطة الجامعة الإستراتيجية والتي تمثلت في إعداد الطلبة واستحداث البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية، ومحور استحداث وتطوير المراكز، ومحور البحث العلمي، والسعي نحو العالمية والتصنيف والاعتمادات الدولية.

 

حيث تناول الرفاعي أبرز انجازات الجامعة، المتمثلة في استحداث برامج نوعية فريدة من نوعها على مستوى الأردن، كالتسويق الإلكتروني والتواصل الاجتماعي، وعلم الرسم الحاسوبي، وهندسة أمن الشبكات والمعلومات، هندسة القدرة والطاقة الكهربائية، علم البيانات والذكاء الاصطناعي، على مستوى البكالوريوس، وبرامج الماجستير في علم البيانات، وأمن المعلومات والجرائم الرقمية، وهندسة نظم المؤسسات، وريادة الأعمال، وتحليل الأعمال، والإدارة الهندسية والمحاسبة بالاشتراك مع جامعة أريزونا الأمريكية، وهندسة الأنظمة الذكية والحاسوب، وبرنامج الدكتوراه في علم الحاسوب.

 

واشار الرفاعي الى ان الجامعة وطلبتها حصدوا جوائز عالمية ومحلية مرموقة في مختلف المحافل العلمية والثقافية والرياضية ومبادراتهم الوطنية.

 

مشيرا الى أن الجامعة احتلت المرتبة الأولى لأربع سنوات متتالية في نتائج امتحان الكفاءة الجامعية، الذي تعقده هيئة الاعتماد وضمان جودتها لطلبة الجامعات الأردنية، على المستوى العام، وفي 82% في تخصصاتها على المستوى الدقيق لبرامج الجامعة.

 

وتم اختيار 4 طلاب من الجامعة من أصل 12 طالباً أردنياً تم اختيارهم للتدرب في مختبرات وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وطالبين في شركة إيرباص الرائدة عالمياً بتصنيع الطائرات، ضمن مبادرة طرحتها مؤسسة ولي العهد، و7 طلبة في شركة توشيبا اليابانية.

 

وفي نهاية اللقاء الذي عقد في حرم الجامعة دار حديث موسع مع الإعلاميين والصحفيين و الذين اثنوا بدورهم على ريادة الجامعة وتفوقها، شاكرين هذه المبادرة التي تعمد إلى إطلاع الراي العام على منجز جامعة وطنية ذات طموح عال ومخرجات ثرية.

 

 

ومن الخطط والتطلعات المستقبلية للجامعة

يشهد التعليم العالي في الفترة الحالية تطورات عديدة تقتضي إعادة النظر بالطروحات القائمة، وتكريس المزيد من الجهود لمعرفة التحديات الراهنة، والتجاوب مع متطلبات المرحلة على مستويين: مسايرة التطور الأكاديمي والتكنولوجي، وموائمة البرامج الأكاديمية مع مقتضيات سوق العمل المتغيرة للوصول إلى نظام تعليم عالٍ ذي جودةٍ عالية، قادر على إعداد أُطر بشرية تتمتع بشخصية مصقولة متكاملة تتميز بالحس بمسؤولية المواطنة، وبالانتماء الأصيل لأمتها، قادرةٍ على مواكبة تطورات المعرفة في حقول التخصص، بما يلبي احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية، وبما يوائم مع تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وطنية، وقادرة على المنافسة على المستويين الإقليمي والدولي. وبناء على ذلك أعدت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا خطة استراتيجية مستقبلية انسجاما مع توصيات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مبنية على المحاور التالية:

 

أولا: محور الطلبة:

  • رفع الطاقات الاستيعابية للبرامج الموجودة واستغلال الطاقات الاستيعابية المسموح بها من 3000-4000 طالب وطالبة وذلك باستحداث برامج نوعية جديدة ومساقات تعطى (Online) وتنسيق وقت بعض البرامج ليتناسب مع الطلبة الموظفين والعاملين.
  • رفع نسبة أعداد طلبة الدراسات العليا لتصل إلى 20% من العدد الكلي للطلبة وذلك باستحداث برامج جديدة متميزة وملائمة لاحتياجات السوق المحلي والعالمي، واستقطاب طلبة أجانب لبرامج الدراسات العليا.
  • العمل على رفع نسبة التوظيف للطلبة الخريجين من 89% -100% وذلك من خلال إعداد وتأهيل الطلاب في المراحل الأخيرة للدراسة وكذلك الخريجين من خلال برامج تدريبية يتم إعدادها بالجامعة لإكسابهم للمهارات والقدرات المختلفة التي تمكنهم من الوفاء باحتياجات سوق العمل، وتفعيل دور نادي الخريجين ليكون إحدى مهامه إيجاد فرص عمل للخريجين الجدد ودعم مؤسسات الجامعة والاستفادة من الخريجين غير الأردنيين في خطة الاستقطاب للجامعة.
  • تطوير الخدمات الطلابية من حيث تفعيل الخدمات الإلكترونية وإلغاء التعامل الورقي في عملية القبول والتسجيل.
  • العمل على زيادة الطلبة الوافدين من 10% -20% وذلك من خلال التعريف بالجامعة دولياً، والحصول على الاعتمادات الدولية لمعظم التخصصات التي تندرج تحت اعتمادات ABET وAACSB.
 
 

ثانياً: محور استحداث البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية:

  • استحداث برنامج دكتوراه في الهندسة الكهربائية.
  • استحداث برنامج Health Informatics
  • العمل على إنشاء برامج مشتركة بين الهندسة وإدارة الاعمال.
  • العمل على إنشاء برنامج ماجستير في التسويق الإلكتروني.
  • إنشاء برنامج بكالوريوس متخصص Artificial Intelligence Science
  • العمل على إنشاء بكالوريوس رياضيات تطبيقية.
  • التوجه لإنشاء مساقات تعطى online بشكل كامل.
  • التوجه لإمكانية طرح Double Major.

 


 ثالثاً: محور استحداث وتطوير المراكز:

  • استحداث مركز تطوير أعضاء هيئة التدريس.
  • تطوير عمل مكتب الطلبة الموهوبين لتعزيز إنجازات طلبة الجامعة في المسابقات المحلية والدولية وتوسيع المشاركات في أكثر من مسابقة وأكثر من تخصص.
  • استحداث مكتب دعم التعلم والعمل على معالجة أي صعوبات يواجهها الطلبة.
  • استحداث Cyber security Center.
  • استحداث Arabic Content Center.
  • استحداث Mobile Computing Center.
  • استحداث Circuit Design Center. 

 


رابعاً: محور استحداث مراكز التميز Center of Excellence:

  • استحداث مركز تميز في الالكترونيات الدقيقة Microelectronics حيث يخلق هذا المركز فرصاً لنمو الاقتصاد المحلي.
  • استحداث مركز تميز في العلوم التطبيقية الحسابية Computational Applied Science، حيث سيخدم هذا المركز كلية الهندسة وقسم العلوم الأساسية.

 


خامساً: محور البحث العلمي:

  • عقد اتفاقيات مع بعض الجامعات العربية في الخليج العربي لإنشاء Mini Campuses"" تابعة للجامعة لطرح برامج دراسات عليا فيها.
  • تطوير السياسات والإمكانات المتاحة للبحث العلمي عبر تحسين البنية التحتية للبحث العلمي.
  • تشجيع مهارات وقدرات أعضاء الهيئة التدريسية وتطويرهـا لتعميـق توجهـاتهم فـي البحـث العلمي ودعم مشاركاتهم في المؤتمرات العالمية المتخصصة وذلك من خلال إنشاء مجموعات بحثية متعددة التخصصات بين الأقسام المختلفة والكليات.
  • زيادة أعداد الاستشهادات للجامعة وذلك من خلال نشر الأبحاث على المستوى الوطني والعالمي.
  • ترسيخ الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع من أجل الوصول إلى دعم وتسويق فعّال لمخرجات البحث العلمي في الجامعة وتحقيق الفائدة المجتمعية المرجوة منه، وذلك بتحويل نتائج بحوثهم إلى مؤسسات ريادة وخلق فرص عمل.

 


سادساً: محور العالمية والتصنيف والاعتمادات الدولية:

تسعى الجامعة لتوسيع شبكة علاقاتها الدولية مع الجامعات العالمية المرموقة والدخول في شراكات أكاديمية وبحثية مع الجامعات الدولية وذلك من خلال:

• العمل على الارتقاء بتصنيف الجامعة في مختلف نظم التـصنيف للجامعـات حول العالم  QSranking، والحرص على تحسين الصورة الذهنية للجامعة داخلياً وخارجياً، وبصورة خاصة من خلال زيادة النشر العلمي في الـدوريات العالمية.

• تجديد الاعتماد الدولي ABET للأربع برامج في كلية الملك عبد الله الثاني للهندسة إضافة للحصول على اعتماد ABET لبرنامج هندسة القدرة والطاقة الكهربائية، والسعي لتحقيق هذا الاعتماد لكلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة واعتماد AACSB لكلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال.

 


سابعاً: محور التعلم الإلكتروني:

يطمح مركز التعلم الإلكتروني في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا إلى تنفيذ الخطط المستقبلية التالية:

  • تدريب أعضاء هيئة التدريس على مهارات التعليم الإلكتروني، واستخدام منصات إدارة التعلَم LMS، وكيفية المتابعة والتدقيق والتصحيح والعلامات والتغذية الراجعة للطلبة. وتكون مدة التدريب 4 أسابيع في فترة الفصل الصيفي من كل عام، وعلى عضو هيئة التدريس في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، أن يشترك في البرنامج التدريبي مرة واحدة كل 3 سنوات.
  • تعزيز العلاقات الاستراتيجية الحالية، وإنجاز اتفاقيات تعاون مع عدد من المراكز والجامعات لصناعة وتطوير أدوات التعليم الإلكتروني، بالإضافة إلى استحداث مواد مشتركة ومعتمدة لدى جميع الأطراف، علماً بأن الجامعات التي سيبدأ المركز باستهدافها خلال هذا العام هي: جامعة أوهايو، جامعة ولاية كولورادو التقنية، والجامعة الإلكترونية السعودية.
  •  سيقوم مركز التعلم الإلكتروني بإضافة بند "التعليم الإلكتروني كشرط من شروط الترقية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة، بحيث يتم احتساب نقاط إضافية لأغراض الترقية كلما التزم عضو هيئة التدريس بتدريس مادة إلكترونياً في كل فصل، ولمدة عام دراسي كامل.
  • سيتقدم مركز التعلم الإلكتروني باستراتيجية منفصلة حول استحداث المساقات الإلكترونية في كل قسم، وذلك لتحقيق النسبة المطلوبة في نموذج تصنيف الجامعات وضبط الجودة في التعليم العالي (بند التعليم إلكتروني = 60 نقطة من 700).
  • استحداث وتصميم مساقات إلكترونية (مواد) تابعة للمركز، وتحمل عناوين جديدة تلبي حاجات سوق العمل وتواكب التطور في التعليم.
  • المشاركة الفاعلة في المؤتمرات والمنتديات المحلية والعالمية عن طريق إجراء دراسات علمية وأبحاث في مجال التعليم الإلكتروني، حيث أن المشاركة ستثري تجربة المركز وستزيد من حضور الجامعة وتوسّع علاقاتها.

 


 

ومن إنجازات جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

  •  حصول الجامعة على وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من جلالة الملك المعظم لتميزها في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأعمال.
  • حصول الجامعة على المرتبة الأولى لأربع سنوات متتالية في نتائج امتحان الكفاءة الجامعية، الذي تعقده هيئة الاعتماد وضمان جودتها لجميع الطلبة في الجامعات الأردنية، على المستوى العام، وفي 82% في تخصصاتها على المستوى الدقيق لبرامج الجامعة.
  • حصول الجامعة على الاعتماد الأمريكي (ABET) لأربعة تخصصات عام 2013 لتكون أول جامعة أردنية تحصل على هذا الاعتماد لهذه التخصصات واشتراك كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال في عضوية الاعتماد الأمريكي (AACSB).
  • حصول فريق من طلبة الجامعة هذا العام على المرتبة الأولى على مستوى الجامعات العربية وللسنة الرابعة على التوالي وكذلك على المرتبة (4) عالمياً من بين (4049) فريق في مسابقة IEEE - Extreme.
  • فازت الجامعة بالمرتبة الثالثة على مستوى العالم في مسابقة مايكروسوفت Imagine Cup2011 مما جعل الأردن أول دولة تحقق هذا الإنجاز على مستوى الشرق الأوسط.
  • حصول الجامعة هذا العام على بطل الشرق الأوسط وأفريقيا في مسابقة البرمجة ACM.
  • حصول طلبة الجامعة على المرتبة الثالثة على مستوى العالم في مسابقة هواوي في الصين.
  • حصول طلبة نادي المناظرات والفكر في الجامعة هذا العام على المركز الأول عالمياً في البطولة الدولية الخامسة للمناظرات والتي نظمتها دولة قطر.
  • حصول طلبة الجامعة هذا العام على المركز الأول في مسابقة تحدي الأبحاث لمؤسسة CFA على المستوى المحلي، والمرتبة الثانية على مستوى العالم في المسابقة العالمية التي عقدت في سويسرا.
  • ضمن مبادرة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المعظم، تم اختيار 4 طلاب من الجامعة من أصل 12 طالباً أردنياً تم اختيارهم للتدرب في مختبرات وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.
  •  تم اختيار طالبين من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ضمن مبادرة طرحتها مؤسسة ولي العهد وشركة إيرباص الرائدة عالمياً في تصنيع الطائرات للتدرب في شركة ايرباص من اصل 4 طلبة تم اختيارهم من الأردن.
  •  تدريب 7 من طلبة الجامعة في شركة توشيبا اليابان.
  •  تميز الجامعة في الحصول على دعم من الاتحاد الأوروبي لمشاريعها، حيث حصلت على دعم لـِ 40 مشروع وتشرف الجامعة على إدارة (5) من هذه المشاريع.
  • استحداث برامج نوعية في الجامعة فريدة من نوعها على مستوى الأردن منها: برامج البكالوريوس في: التسويق الإلكتروني والتواصل الاجتماعي، علم الرسم الحاسوبي، هندسة أمن الشبكات والمعلومات، هندسة القدرة والطاقة الكهربائية، علم البيانات والذكاء الاصطناعي، وبرامج الماجستير في: علم البيانات، أمن المعلومات والجرائم الرقمية، هندسة نظم المؤسسات، ريادة الأعمال، الإدارة الهندسية بالاشتراك مع جامعة اريزونا الأمريكية، تحليل الأعمال، محاسبة بالاشتراك مع جامعة اريزونا الأمريكية، هندسة الأنظمة الذكية والحاسوب، وبرنامج الدكتوراه في علم الحاسوب، حيث تشكل هذه البرامج ما نسبته 56% من البرامج المطروحة في الجامعة.
  • قامت الجامعة حديثاً باستحداث برامج أكاديمية مشتركة مع جامعات أمريكية وأوروبية مرموقة (جامعة أريزونا، جامعة أنديانا، جامعة ميتشغان – ديربورن، جامعة أوكلاند).
  • قامت الجامعة بإنشاء أول "وحدة اخلاقيات البحث العلمي" على مستوى الجامعات الأردنية في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا.
  •  فوز الجامعة هذا العام بالمركزين الأول والثاني في مسابقة مشاريع التخرج لشعبة الهندسة الكهربائية في نقابة المهندسين.
  • وفقًا لتصنيفات جامعة كيو إس QS العالمية 2020.
  • حصلت الجامعة على المرتبة الأولى في الأردن والخامسة عشرة في المنطقة العربية من حيث نسبة عدد الأبحاث المنشورة مقارنة بعدد أعضاء هيئة التدريس ،   بالإضافة إلى ذلك ، تأتي جامعة PSUT ضمن أفضل 500 جامعة دولية فيما يتعلق بعدد الطلاب الدوليين ، وضمن أفضل 275 جامعة فيما يتعلق بعدد أعضاء هيئة التدريس الأجانب.
  • حصلت الجامعة على المرتبة الثالثة على مستوى الأردن، بعد الجامعة الأردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، ووضعت ضمن فئة 800-1000 عالمياً في تصنيف QS 2020.
  • تفتخر الجامعة بسعيها لبرمجة أول روبوت Pepper على الصعيد المحلي، الذي تم تصنيعه في اليابان, وقامت الجامعة ببرمجته بسواعد أردنية.
  • حصلت الجامعة هذا العام على المركز الاول في مسابقة كود ريد وبمجموع 510 نقطة.
  • فازت الجامعة بالمركز الاول في بطولة جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا للفروسية التي تعقد لأول مرة على مستوى الجامعات الأردنية.
  • حصلت الجامعة على لقب بطولة الجامعات الأردنية لكرة السلة للمرة الثالثة.
  •  فازت الجامعة بالمركزين الأول والثالث في مسابقة Portal Fire Fighters لنادي الروبتيكس على مستوى الجامعات الأردنية.
















































































































































































أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق