facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الاردن يعزي بضحايا طائرة الجيش الاوكراني   بعد اصابة 3 موظفين في "الاشغال العامة" .. فحص كورونا للوزير "العموش" وطاقم مكتبه وتعليق دوام الوزارة   السماعين: سعر تنكة زيت الزيتون 80 دينارا   5 ملايين تهديد إلكتروني بالأردن بـ 6 أشهر   الصحة العالمية تكشف حقيقة ارقام وفيات كورونا   تسجيل اصابات جديدة بالكورونا بين كوادر مستشفى الامير الحسين بالبقعة   إشهار قائمة فرسان البلقاء   إغلاق مقر اتحاد الكاراتيه الأردني أسبوعين   اغلاق مقر "العمل الاسلامي" في شفا بدران لهذا السبب ..؟؟   راصد: الحكومة اتخذت 772 قراراً خلال 837 يوماً  
النائب طهبوب تتحدث حول الإصلاح السياسي الأردني في جامعة الشرق الأوسط
التاريخ : 20-01-2020 08:21:46 | المشاهدات 23797

طالبت النائب ديمة طهبوب بترجمة ما ورد في أوراق جلالة الملك عبد الله الثاني النقاشية من توصيات حول الإصلاح السياسي، مشددة على إشراك فئات الشباب في صناعة القرار الأردني.

 

جاء ذلك خلال حديثها في ندوة نظمتها كلية الأعمال في جامعة الشرق الأوسط، وبحضور رئيس مجلس الأمناء الدكتور يعقوب ناصر الدين، تحت عنوان "الإصلاح السياسي.. آمال وتطلعات"، وأدارها عميد الكلية، ونائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود الوادي، شارك فيها عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة.

 

وأكدت النائب طهبوب على دور الشباب الأردني في صناعة المستقبل، والنهوض بالوطن، مشيرة إلى أهمية دورهم صياغة مسيرة البلاد، وذلك من خلال الرؤية الملکية السامية التى انعکست من خلال الأوراق النقاشية لجلالة الملك، مشددة على ان ذلك لن يؤتي ثماره إلا بتفعيل رأي الشباب وإعطائهم الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية والقيادة وروح المبادرة، مبينة قدرتهم على إحداث التغيير الإيجابي، خاصة أنهم الثروة الحقيقية التي تملكها البلاد.

 

وحول دور الجامعات في تغيير عدد من الممارسات الاجتماعية الخاطئة، أكدت النائب طهبوب أن الشباب يمتلكون أدوات التغيير دوما في المجتمع، ومن ذلك محاربة العصبية العشائرية في العملية الإنتخابية، ومطالبة المرشحين بوضع برامج خدمية فکرية واضحة الرؤى، تهدف إلى الإنجاز، داعية الشباب إلى المشارکة فى الأحزاب الحقيقية، وصياغة برامجها، التي تقود لتحقيق مفاهيم المواطنة، وسيادة القانون، وتکافىء الفرص، مبينة أهمية العشائر الأردنية ودورها في الاستقرار والأمن الوطني.

 

واشادت النائب طهبوب بتجربة جامعة الشرق الأوسط في استضافة جامعات عالمية مرموقة، وأهميتها في نقل المعارف والعلوم والخبرات الأكاديمة من هذه الجامعات إلى الشباب الأردني والعربي، ومنحهم فرصا لا تقدر بثمن للانفتاح على الفضاء الدولي، ومواكبة التطورات المتلاحقة  في مجالات العلوم الحديثة المختلفة.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليق

instagram takipci satin alma sitesi antalyahaber shell downlaod oyun forumu