facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    النائب خليل عطية يدعو الحكومة لدعم المواقع الالكترونية   اتفاق "حكومي – نقابي" مع "المقاولين" لاستئناف العمل تدريجيا وشمولهم بتسهيلات البنك المركزي .. ومجلس النقابة ينعقد عن بعد   اغلاق 5 منشآت تجارية في اربد   "الاقتصادي والاجتماعي" يقدم سيناريوهات لمواجهة تداعيات كورونا   15 فريق استقصاء عن الكورونا في الكرك   وزير الأوقاف يدعو للاستمرار باغلاق المساجد   الجامعة الأردنية تعتمد نظام ناجح - راسب للفصل الدراسي الثاني   الاشغال: خطة تحفيزية لقطاع الإنشاءات وبحث استئناف عمل مشاريع   القبض على سارق منزل في إربد واستعادة 39 ألف دينار   وزير الصحة يطلع على مخزون الأدوية في الأردن  
ذبحتونا: أكثر من 20 ألف طالب سيتم حرمانهم من المنح والقروض
التاريخ : 26-02-2020 12:02:02 | المشاهدات 3698

أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أن قرار مجلس الوزراء الأخير برفع عدد المستفيدين من المنح والقروض لصندوق دعم الطالب ب4367 منحة وقرضا، ليصبح العدد الإجمالي للمستفيدين 39624 طالبا وطالبة، لا يلبي هذا القرار الحد الأدنى من مطالب الشارع الطلابي، ويعكس تراجعًا عن وعود حكومية سابقة برفع العدد إلى 42 ألف منحة وقرض، كما كان في العام الماضي.
 
 
ولفتت الحملة إلى أن هذا القرار يعني حجب المنح والقروض عن ما لا يقل عن 20 ألف طالب وطالبة، ممن تقدموا لصندوق دعم الطالب من الحصول على منحة أو قرض، ما يؤدي إلى حرمانهم من حقهم في التعليم في ظل الارتفاع الكبير في الرسوم الجامعية.
 
 
حيث تبلغ كلفة ساعة الطب في كل من جامعتي البلقاء واليرموك 100 دينار أردني، فيما تبلغ رسوم ساعة تكنولوجيا الأعمال في الجامعة الأردنية 60 دينار أردني، كما تبلغ رسوم الساعة لتخصص الصيدلة في الجامعة الهاشمية 75 دينار. وتصل رسوم ساعة الهندسة في الجامعة الألمانية (وهي جامعة رسمية) الـ 140 دينار أردني.
 
 
وكانت النتائج الأولية لصندوق دعم الطالب قد أظهرت تقليص عدد المقاعد المخصصة للمنح والقروض من 42 ألف مقعد في العام الدراسي الماضي، ليصبح 35 ألف مقعد فقط للعام الحالي بتخفيض 7 آلاف مقعد. ما أثر موجة ا حتجاجات طلابية وشعبية واسعة، أفضت إلى وعود حكمية بزيادة أعداد مقاعد المنح والقروض ب7 آلاف مقعد بالحد الأدنى، لنتفاجأ بقرار مجلس الوزراء باقتصار الرفع على 4367 منحة وقرضًا، وحرمان ما يقارب العشرين ألف طالب وطالبة من أي دعم.
 
 
وحذرت الحملة من أن ما تم يعتبر خطوة حكومية جدية نحو تحويل ملف المنح والقروض إلى البنوك، واقتصار الدور الحكومي على الإشراف عليه، وهو الأمر الذي كانت الحكومة قد حاولت تمريره من خلال تعديلات على قانون التعليم العالي ونجح النواب في إسقاطها – كما ذكرنا في بيانات سابقة-.
 
 
إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، في الوقت الذي نحيي فيه الحركة الطلابية التي استطاعت أن تفرض على الحكومة إعادة النظر في أعداد المنح والقروض وزيادتها، إلا أننا نرى أن على الحكومة ووزارة التعليم العالي الالتزام بوعودها بأن يصبح عدد المقبولين على المنح والقروض مساوٍ لعدد المقبولين في العام الماضي بالحد الأدنى.
الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"
26 شباط 2020


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق