وتسبب ترامب في صدمة للمؤسسة السياسية في بريطانيا عندما انتقد خطط ماي التي تتركز على العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بعد انسحاب بلادها من التكتل في مارس آذار المقبلهوا الأردن - .

وفي مقابلة صحفية نُشرت قبل ساعات فقط من محادثاته مع ماي قال ترامب إن استراتيجيتها "ستقتل" أي فرصة لإبرام اتفاق تجاري وقال إنها لم تستمع لنصيحته بشأن كيفية التفاوض مع الاتحاد الأوروبي.

لكن عندما وقف الزعيمان في مؤتمر صحفي بحديقة مقر الإقامة الريفي الرسمي لماي في تشيكرز قال ترامب إن ماي تقوم بعمل "رائع" وإن كيفية تنفيذ الانسحاب من الاتحاد يعود إليها وإن إبرام اتفاق للتجارة الحرة مطروح بقوة.

وقال إن العلاقات لم تكن أبدا بتلك الخصوصية بين البلدين وإن أي انتقاد نقل عن لسانه لها هو "أخبار مزيفة".

وتابع قائلا "أيا كان ما تفعلونه فلا بأس به، لكن عليكم أن تضمنوا فقط إمكانية التجارة معا، هذا كل ما يهم. الولايات المتحدة تتطلع لإبرام اتفاق تجاري ثنائي عظيم مع المملكة المتحدة. هذه فرصة مدهشة لبلدينا وسوف نستغلها بالكامل".

تجاهلت ماي أيضا التصريحات السلبية وقالت "اتفقنا اليوم على السعي لإبرام اتفاق تجارة حرة طموح بين الولايات المتحدة وبريطانيا مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وتابعت قائلة "اتفاق تشيكرز الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي يتيح الآلية المناسبة لدونالد ولي للسعي من أجل إبرام اتفاق طموح يفيد البلدين واقتصادهما".

وتوجه ترامب بعد ذلك جوا إلى اسكتلندا التي سيقيم فيها في مجمع (ترامب تيرنبري) للجولف حتى يوم الأحد ويتوجه منها إلى هلسنكي لمقابلة بوتن.