facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    انتهاء فترة التعليق على مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل   هيئة تنظيم الاتصالات تضبط (46) ألف شريحة اتصالات مخالفة   خدام : الحكومة وضعت شروطا تعجيزية تمنع المزارعين من استقدام عمال وافدين   18 مرشحاً لرئاسة العراق   الحكومة تدين عملية داعش الإرهابية بالأهواز   المعشر: سنأخذ بالملاحظات في النسخة المعدلة لقانون الضريبة   الصفدي يشارك باجتماع تشاوري مع نظرائه في السعودية والامارات والبحرين ومصر   الملك يؤكد الحرص على توسيع التعاون بين الأردن والإمارات   اعلان نتائج إساءة الاختيار في الجامعات - رابط   الملك لـ بومبيو: حل الدولتين هو السبيل الوحيد للسلام  
الحريري: لا أبحث عن الثأر لكن عن العدالة
التاريخ : 12-09-2018 03:04:49 | المشاهدات 2599

 قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء، إنه لا يسعى للثأر لمقتل والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في تفجير عام 2005 وإنه سيعمل على الحفاظ على استقرار بلاده.
 
 
وأدلى الحريري بتصريحاته في الوقت الذي تقدم فيه المدعون بالمرافعة الختامية في القضية المقامة أمام محكمة دولية ضد أربعة مشتبه بهم متهمين بالهجوم الذي أسفر عن مقتل الحريري و21 آخرين.
 
 
وقال الحريري الذي حضر الجلسة، إن الاستماع لتفاصيل اغتيال والده في المحكمة كان صعباً لكنه نحى مشاعره جانبا وأضاف: 'كنا دوماً نريد العدالة، ولم نلجأ للثأر'.
 
 
وأضاف: 'هناك أمور مؤلمة لكن عندما نكون في موقع مسؤولية يتعين أن نهتم بما فيه مصلحة البلاد'.
 
 
ويُحاكم أربعة مشتبه بهم ينتمون لجماعة حزب الله اللبنانية، التي تدعمها إيران، غيابياً بتهمة التخطيط للتفجير الذي أودى بحياة رفيق الحريري وتنفيذه.
 
 
وقال رئيس فريق الادعاء نايجل بوفوس في المرافعة الختامية إن 'الظلام والفزع' اكتنفا لبنان بعد مقتل زعيمه.
 
 
وأضاف أن الانفجار كان يهدف 'لإحداث الهلع الشديد والذعر والألم'.
 
 
استمرت المحاكمة لأكثر من أربعة أعوام وشهدت استدعاء 307 شهود.
 
 
ويواجه المتهمون الذين ما زالوا طلقاء أحكاماً يصل أقصاها إلى السجن مدى الحياة.
 
 
وتنتهي المرافعات الختامية يوم 21 سبتمبر (أيلول) ولم يتحدد أي موعد للنطق بالحكم لكن من المتوقع أن يكون في العام المقبل. رويترز


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق