facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الحكومة تعتزم إصدار نظام "الفوترة الإلكتروني"   ترامب مهدد بالسجن بعد انتهاء رئاسته   نيجيريا تعتزم إيفاد 1000 طالب للدراسة بالجامعات الأردنية   خلافات حول نقل وقف من صفة مركز تحفيظ قرآن إلى مدرسة   بدران: حكومتي رحلت بسبب قوى الشد العكسي وحرب أصحاب المصالح   "المياه" توقع اتفاقيات تنفيذ مشاريع مائية   طالبة أردنية الأولى عالميا بالحساب الذهني   العفو العام تطبيق معايير العفو السابق مع استثناء "الإرهاب والفساد"   مشاجرة جماعية بالأدوات الحادة أثر جريمة قتل سابقة في عجلون   الرزاز يسلم هداياه للرئاسة  
الإنتربول يطلب رسميا من الصين معلومات عن رئيسه المختفي
التاريخ : 06-10-2018 05:04:11 | المشاهدات 20627

هوا الأردن - طالبت منظمة الشرطة الدولية الانتربول، رسميا، السبت، من الصين بتقديم معلومات عن رئيسها المختفي منذ سفره الى بكين.

وأفادت صحيفة صينية أمس الجمعة أنّ بكين تتحفظ على مينغ هونغ وي رئيس الشرطة الدولية 'الإنتربول' للتحقيق معه، في وقت تفتح السلطات الفرنسية تحقيقا في اختفائه حيث يقع مقر المنظمة هناك.

ونقلت 'ساوث تشاينا مورنينغ بوست' الصادرة بالإنجليزية في هونغ كونغ -عن مصدر لم تسمه- أنّ الصيني الجنسية مينغ (64 عامًا) تم التحفظ عليه بمجرد وصوله بكين الأسبوع الماضي، للتحقيق معه.

ولم تذكر الصحيفة الخلفية التي يجري بناءً عليها التحقيق مع رئيس الإنتربول، بينما لم تتطرق لمزيد من التفاصيل. ومن جانبها لم تعلق بكين على الخبر بعيد نشره.

وتحدثت أنباء عن اختفاء الرجل أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، وسط غياب للتوضيحات من بكين أو الإنتربول.

وفتحت فرنسا تحقيقًا بشأن اختفاء مينغ بعد مغادرته إلى الصين، وقالت الداخلية إنها تشعر بالقلق حيال تهديدات قد تطال رئيس الإنتربول.

وذكرت الوزارة الفرنسية أن زوجة مينغ اتصلت بالشرطة بمدينة ليون (مقر الإنتربول) بعد أن فقدت التواصل مع مينغ منذ 25 سبتمبر/أيلول وتلقيها تهديدات عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أحد المطلعين على التحقيق باختفاء مينغ إن الفرضية المبدئية التي يعمل عليها المحققون الغربيون أن رئيس الإنتربول أثار غضب السلطات الصينية بطريقة ما، وأنه اعتقل نتيجة لذلك.

وما يزال أبناء مينغ في ليون وكذلك زوجته التي قالت الداخلية إنها تحت حماية الشرطة، وذكرت أن الاتصالات مع السلطات الصينية مستمرة.

وإلى جانب منصبه الدولي، يشغل مينغ نائب وزير الأمن العام بحكومة بلاده، حيث إن من يشغلون منصب رئيس الإنتربول يعارون من إداراتهم في بلادهم بينما يواصلون شغل مناصبهم فيها.

واختير مينغ رئيسا للشرطة الدولية اعتبارا من عام 2016 حتى 2020، وعبرت جماعات حقوقية عن قلقها من أن تحاول بكين استغلال منصب الرجل كرئيس للمنظمة لتعقب المنشقين المقيمين بالخارج.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق