facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    26 شركة رابحة و 34 تراجعت أسهمها بالبوصة   النائب الهواملة: "فريق نسوي" نخر رأس الأردن   الرباط: مشاورات مع عمّان لتسهيل عبور المغربيات إلى الأردن "دون محرم"   موظفو الفئة الثالثة في "التربية" يعتصمون الثلاثاء أمام الوزارة   رفع جلسة النواب حول "ملف الملكية" الى يوم الثلاثاء   لا تعديل على ضريبة "الألماس"   هذا ما قاله الامير الحسن لتجنب تكرار "مجزرة المسجدين" في نيوزلندا   أولى جلسات النظر بقضية "خلية السلط" الإرهابية .. الإثنين   "تربية عمان العربية" تطلق نظام حوسبة الاختبارات بإستخدام الباركود   "الشرق الاوسط" تنظم حملة "دمك حياة" للتبرع بالدم  
اعتداءات واعتقالات في الاقصى
التاريخ : 20-02-2019 04:56:10 | المشاهدات 4106

هوا الأردن - أصيب أكثر من 20 مصليا، واعتقل 19 آخرون على الأقل، الليلة، الثلاثاء - الاربعاء خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي للمسجد الأقصى والاعتداء عليهم.

 

وشهد المسجد الأقصى المبارك توترا شديدا ومواجهات بالأيدي بفعل الاقتحام الواسع لقوات الاحتلال للمسجد من باب المغاربة، وشروعها في الاعتداء على المصلين في منطقة باب الرحمة.

 

في غضون ذلك، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارها المصلين في المسجد الأقصى والاستفراد بهم والاعتداء عليهم بوحشية، حيث امتدت المواجهات في وقت لاحق إلى أبواب المسجد الأقصى الرئيسة "الخارجية" من جهة البلدة القديمة.

 

وقالت مصادر مقدسية: إن المواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال تتركز في محيط أبواب الناظر "المجلس" وحطة والأسباط، في الوقت الذي تنشط فيه عناصر من وحدة المستعربين بقوات الاحتلال في منطقة باب الأسباط، والتي اختطفت واعتقلت عددا من الشبان.

 

ولفتت إلى أن التوتر يسود المسجد الأقصى ومحيطه، وبدأ بالامتداد إلى أحياء البلدة القديمة وسط دعوات مكثفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمواطنين بالتوجه فورا إلى المسجد الأقصى لفك الحصار عن المصلين الذين يتعرضون للاعتداءات.

 

يُشار إلى أن قوات كبيرة من عناصر الوحدات الخاصة بقوات الاحتلال اقتحمت، الليلة، المسجد الأقصى من باب المغاربة، وشرعت في إغلاق جميع أبواب المسجد المبارك والاستفراد بالمصلين وضربهم ضربًا مبرحًا.

 

وكان عشرات الشبان أزالوا اليوم البوابة التي وضعها الاحتلال وأغلقها بالسلاسل الحديدية.

 

وكانت شرطة الاحتلال أزالت صباح اليوم، السلاسل الحديدية والأقفال التي وضعتها على الباب الواقع على رأس الدرج المؤدي إلى مبنى باب الرحمة شرقي المسجد.

 

وكان المقدسيون اعتصموا -أمس الاثنين- أمام باب الرحمة، وأدوا الصلوات؛ رفضًا لإغلاقه بالسلاسل، الأمر الذي عدّوه مقدمة لتقسيم المسجد المبارك واقتطاع الجزء الشرقي منه لمصلحة المستوطنين.

 

وفي سياق آخر، اعتصمت صباح اليوم عشرات النسوة عند باب الرحمة شرقي المسجد الأقصى، بعد إزالة قوات الاحتلال السلاسل الحديدية والأقفال عن الباب الخارجي.

 

وكان 49 مستوطنًا متطرفًا اقتحموا صباح اليوم المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق