facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الأردن: «شبهة دستورية» ورسالة للمعلمين و«لغيرهم»… ثلاث كلمات للرزاز وبـ«عزف منفرد» تلهب قلق الاقتصاد   بالأسماء .. ترفيع دبلوماسيين في الخارجية   توقيف صاحب مطعم شاورما بعد تسمم 12 مواطنا في الزرقاء   حجب شهادة ضمان الجودة عن كلية الاقتصاد والعلوم الادارية في جامعة الزرقاء الخاصة   النجداوي أميناً عاماً للمحكمة الدستورية   البنك المركزي يخفض الفائدة على الدينار   النواصرة يحذر المعلمين من التظاهر أو الاعتصام أمام المحاكم   خبراء: أزمة اقتصادية عالمية قريبا   خسائر في 7 بورصات عربية مع استمرار التوترات الجيوسياسية   أحكام بالحبس بتهم حيازة سلاح غير مرخص وإطلاق عيارات نارية  
حزب اردوغان يقر بهزيمته في انتخابات اسطنبول
التاريخ : 24-06-2019 01:02:08 | المشاهدات 2854

هوا الأردن - أقر مرشح الحزب الحاكم في تركيا بن علي يلدريم بهزيمته أمام مرشح المعارضة إكرام إمام أوغلو في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول.

وعقب فرز أكثر من 99% من الأصوات، أظهرت النتائج حصول إمام أوغلو على 54.1% من الأصوات، وحصول يلدرم على 45.1%/ فيما حصل مرشحو باقي الأحزاب على أقل من 1%.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن يلدرم قوله: "سوف أحرص على مساعدة إمام أوغلو في جميع الأعمال التي سيقوم بها لصالح اسطنبول".

وقد ألغت اللجنة العليا للانتخابات التركية في 6 مايو الماضي، نتائج رئاسة بلدية اسطنبول في انتخابات جرت نهاية مارس، وقررت إعادة إجرائها في 23 يونيو.

وتنافس يلدريم المرشح عن تحالف الشعب" الذي يضم حزبي "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية" مع إمام أوغلو، المرشح عن "تحالف الأمة"، الذي يضم حزبي "الشعب الجمهوري" و"إيي" المعارضين.

ولم يرشح حزب الشعوب الديمقراطي عضوا عنه لرئاسة بلدية اسطنبول.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق