facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الرزاز وحيدا في مواجهة اسئلة الشارع والازمات تحاصر بلدنا من كل اتجاه .. فمن خذله ..؟؟   وزير الداخلية يلغي اعفاء غرامات اقامة عاملات المنازل   سطو على محطة وقود جنوب عمان وسلب مبلغ مالي   النواب ياقش معدل "الضمان" اليوم   تقرير: كوشنر يجمع بيانات حول الاعلام العربي   الرزاز: نحتاج لحوار حول المصلحة الوطنية   تقرير : أطفال يدمنون المخدرات دون ملجأ   اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا   الأردن والعراق يوقعان بروتوكول تعاون نووي   الرزاز يبدأ لقاءات مع القطاعات الاقتصادية  
عودة 26 ألف لاجئ سوري طواعية الى بلادهم
التاريخ : 11-08-2019 10:12:47 | المشاهدات 4730

هوا الأردن - عاد نحو 26 ألف لاجئ سوري مسجل "طواعية" من الأردن إلى بلادهم منذ إعادة فتح معبر جابر- نصيب الحدودي الذي يربط البلدين المجاورين في منتصف تشرين أول/أكتوبر الماضي، حسبما قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأوضحت، ليلي كارلايل، المتحدثة باسم المفوضية بحسب قناة المملكة، "منذ افتتاح المعبر في منتصف تشرين أول/ أكتوبر من العام 2018 حتى 31 تموز/يوليو للعام الحالي، عاد طواعية من الأردن 26 ألف لاجىء سوري مسجل إلى سوريا، منهم 20 ألف عادوا خلال 2019".

ويستضيف الأردن أكثر من 1.3 مليون سوري منذ بداية الأزمة في 2011، منهم 671.148 لاجئ مسجل لدى الأمم المتحدة، من أصل أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري في الأردن ودول مجاورة.

ويعيش 81.2% من اللاجئين في الأردن خارج المخيمات وعددهم 545.609، في حين يقطن 126 ألفا داخل 3 مخيمات هي الأزرق 40.533 لاجئا، والإماراتي الأردني 6.903 لاجئا، والزعتري 78.605 لاجئين، وفق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويشجع الأردن العودة الطوعية للاجئين، ويدعو المجتمع الدولي إلى تفعيل الجهود الدولية للتوصل لحل سياسي للأزمة يتيح عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ويقول مسؤولون حكوميون إن أزمة اللاجئين السوريين شكلت ضغوطا اقتصادية وفي البنية التحتية على الأردن البلد الذي وصلت ديونه إلى 29.2 مليار دينار.

وتعيش سوريا نزاعا مستمرا تسبب في مقتل أكثر من 370 ألف شخص ونزوح نصف السكان داخل وخارج البلاد.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق