facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    8 اصابات كورونا جديدة في الاردن لسائقين وعائدين من الخارج   وزير الصحة : لا حياة طبيعية في العالم دون لقاح علاجي لكورونا   خلية الازمة تقرر السماح لمحطات الوقود العمل للساعة العاشرة مساءً   "ريادة أعمال" جامعة الشرق الأوسط تلتقي دائرة الجمارك الاردنية .. "إلكترونيا"   الصفدي يثمن موقف بريطانيا الداعم لحل الدولتين   الجمارك تمدد رخص الادخال المؤقت للسيارات الأجنبية   الاحتلال يزيل إشارات تمنع دخول مستوطنين لقرى غور الأردن   النقل البري توصي بالسماح لعودة التنقل بين المحافظات   فتح كنائس الأردن اعتبارا من 7 حزيران   وزير الاوقاف: المساجد لاداء صلاة الجمعة فقط  
أمريكا تجدد عرض الـ(50) مليار دولار لقاء القبول بصفقة القرن
التاريخ : 13-08-2019 04:05:56 | المشاهدات 8582

قال المبعوث الأمريكي الخاص للمنطقة جيسون غرينبلات، إنّ الرئيس دونالد ترمب، لم يقرّر بعد إن كان سيعلن عن الشقّ السياسي من صفقة القرن، فيما يدور الحديث عن تجديد عرض ضخ المال للضفة الغربية المحتلة والأردن ومصر ولبنان لقاء قبول الصفقة خلال زيارة جاريد كوشنر الأخيرة للمنطقة.
 
ولم يذكر المبعوث الأمريكي إن ترمب سيعلن الشق السياسي للصفقة، "قبل أو بعد انتخابات الكنيست " أو بعد تشكيل حكومة الاحتلال المقبلة.
 
وأضاف غرينبلات خلال لقاء مع شبكة "بلومبيرغ"، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى استبدال رئيس السلطة، محمود عباس، "لا نتطلّع إلى تغيير النظام، الرئيس عباس هو زعيم الفلسطينيين، ونأمل أن يكون قادرًا على العودة لطاولة المفاوضات.
 
وتابع: "نأمل بأن تكون لدينا مشاركة مستمرّة، أو إعادة المشاركة بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينيّة في نهاية المطاف".
 
ورفض غرينبلات خلال اللقاء الكشف عن تفاصيل الشقّ السياسي من "صفقة القرن".
 
وأشار غرينبلات أنّ "هذا الصراع سيحلّ فقط عبر مفاوضات مباشرة بين الأطراف.. ليس للولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة الطلب كيف سيحلّ هذا الصراع"، رغم أن خطّته تهدف إلى تكريس ممارسات الاحتلال على أرض الواقع بوصفها حلا للصراع، ويصف مسؤولون فلسطينيون الخطّة الأمريكية بأنها "خطّة إملاءات".
 
ونقلت "رويترز" عن مسؤول بالإدارة الأمريكية، أن زيارة كوشنر تأتي بهدف وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل خطته الاقتصادية المقترحة لتسوية القضية الفلسطينية والتي تنص على ضخ مبالغ تقدر بـ50 مليار دولار، للضفة الغربية المحتلة والأردن ومصر ولبنان.
 
وأكد الأردن في أكثر من مناسبة موقفه الرافض لصفقة القرن، كما شدد على عدم قبوله أي حلول للقضية الفلسطينية دون الحل السياسي المبني على حل الدولتين.
 
ووفق المسؤول، فإن الهدف من هذه الجولة "مواصلة الزخم الذي تولد في الورشة الاقتصادية في البحرين ووضع اللمسات الأخيرة على الجزء الاقتصادي من الخطة".
 
ولفت أن الوفد سيناقش، أيضًا، إنشاء صندوق لجمع الأموال لاستثمارات مستقبلية في إطار الخطة الأمريكية، ورجّح احتمال جعل مقر "صندوق التنمية" في البحرين، التي استضافت قبل نحو شهرين ورشة اقتصادية عرض خلالها كوشنر، الجانب الاقتصادي من "صفقة القرن" فيما تحفظ عن إيضاح جانبها السياسي.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق