facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وزير الداخلية يؤكد حرص الحكومة على ايلاء الطلبة العرب كل الرعاية والاهتمام   وزير الخارجية: ارسال الحوالات المالية للأردنيين في الخارج عبر السفارات   اغلاق محل تجاري اضاف بدل تعقيم على خدماته   الامن العام : ضبط 126 مركبة و215 شخصاً خالفوا اوامر حظر   وزراء الرزاز يتبرعون برواتبهم لمواجهة كورونا   جلالة الملك والملكة يعزيان المعلمة فاطمة مسلم   العميد الفراية: عزل اربد لتطويق الوباء   اطلاق تطبيق "ألو صيدلي" لتسهيل وصول السكان لأقرب صيدلية   تأجيل فتح البنوك وشركات الصرافة الى الاثنين   الرزاز : نتداعى لنحتضن اربد  
واشنطن تهدد بتجميد حساب العراق المصرفي في البنك المركزي الامريكي
التاريخ : 12-01-2020 11:43:57 | المشاهدات 8024

هوا الأردن - جددت الولايات المتحدة تهديدها للعراق الأحد في حال تمسكت الحكومة العراقية برحيل القوات الأمريكية من العراق وذلك عقب مقتل القيادي في الحرس الثوري قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي، بعملية أميركية خاطفة في بغداد قبل 9 أيام.

 

وبعد أن لوحت واشنطن بعقوبات ستفرضها على بغداد، في حال استمر ساستها في طرح مبادرات ترمي إلى إخراج القوات الأميركية من بلادهم، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، إن الولايات المتحدة هددت بحرمان العراق من مليارات الدولارات.

 

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تسمها، أن وزارة الخارجية الأميركية هددت بغداد بتجميد حساب مصرفي تابع للعراق في البنك الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) ، حيث يتمتع البنك الاحتياطي الفيدرالي بسلطة حرمان الدول التي تواجه عقوبات من التصرف بحساباتها المصرفية ويستخدم العراق هذا الحساب لإيداع مليارات الدولارات التي يحصل عليها من عائدات النفط.

 

وفي حال تنفيذ الخطوة، فإن تجميد الأصول العراقية في الحساب سيكون خطوة غير مسبوقة.

 

ويعني هذا القرار، في حال حصوله، أن العراق لن يكون قادرا على سحب أية أموال من هذا الحساب مما قد يؤدي إلى انهيار النظام المصري العراقي وشل الاقتصاد المحلي.

 

وقالت “وول ستريت جورنال”، إن مسؤولا أميركيا أبلغ رئيس الحكومة العراقية المستقيل عادل عبد المهدي في مكالمة هاتفية، الأربعاء الماضي، بالعقوبة الجديدة والأضرار التي ستنجم عنها.

 

ويقدم بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك خدمات مصرفية لنحو 250 مصرفا مركزيا ومؤسسة حكومية حول العالم.

 

وكان البرلمان العراقي قد أصدر، مطلع يناير الجاري، قرارا غير ملزم يدعو إلى انسحاب القوات الأجنبية من العراق، ولقي القرار دعما من عبد المهدي.

 

ويتمركز أكثر من 5 آلاف جندي أميركي في عدد من القواعد العسكرية في العراق، وهم جزء من التحالف الدولي لمحاربة “داعش” الذي تأسس عام 2014 لمواجهة التنظيم الإرهابي هناك .


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق