facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وزير الخارجية: ارسال الحوالات المالية للأردنيين في الخارج عبر السفارات   اغلاق محل تجاري اضاف بدل تعقيم على خدماته   الامن العام : ضبط 126 مركبة و215 شخصاً خالفوا اوامر حظر   وزراء الرزاز يتبرعون برواتبهم لمواجهة كورونا   جلالة الملك والملكة يعزيان المعلمة فاطمة مسلم   العميد الفراية: عزل اربد لتطويق الوباء   اطلاق تطبيق "ألو صيدلي" لتسهيل وصول السكان لأقرب صيدلية   تأجيل فتح البنوك وشركات الصرافة الى الاثنين   الرزاز : نتداعى لنحتضن اربد   وزير الصحة : الملك أمر بشراء 200 جهاز تنفس اصطناعي  
"فتح": ترامب يستخدم "صفقة القرن" لخدمة مصالح نتنياهو الانتخابية
التاريخ : 25-01-2020 09:00:11 | المشاهدات 9874

هوا الأردن - اعتبرت حركة "فتح"، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يستخدم خطة السلام المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، لخدمة مصالح رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، في الانتخابات المزمع عقدها في مارس/آذار المقبل.

وقال المتحدث باسم الحركة، أسامة القواسمي، في بيان، السبت، إن "إعلان البيت الأبيض موعد نشر خطتهم المزعومة أتى بعد موافقة نتنياهو على ذلك، لرؤيته أنها تخدمه في انتخابات مارس المقبل".

وأضاف "نظرة البيت الأبيض لحل الصراع في أتون العلاقات الشخصية الانتخابية، يدل على جهل مطلق بطبيعة الصراع، والآثار التدميرية لما يقومون به، وأنهم لن يجدوا زعيما عربيا واحدا يشتري بضائعهم الفاسدة".

وتابع: "أمريكا وإسرائيل لا تملكان فلسطين، لتحددا مصير شعبها. نحن واثقون من أن الحق والإرادة والصمود والثبات سينتصرون على الظلم والطغيان، وأن الصفقة المزعومة، ما هي إلا استكمال لوعد بلفور المشؤوم".

والجمعة، قال ترامب، إنه يعتزم الكشف عن خطته لتسوية الصراع في الشرق الأوسط، قبل الثلاثاء، حيث سيجتمع مع نتنياهو، وزعيم المعارضة الإسرائيلية، بيني غانتس.

وأعلن البيت الأبيض، الخميس، أن ترامب سيستضيف نتنياهو وزعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس، الثلاثاء .

و"صفقة القرن"؛ خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرارا خلال العامين الماضيين، رفض الفلسطينيين لـ "صفقة القرن"، لأنها تُخرج القدس واللاجئين والحدود من طاولة المفاوضات.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق