facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    سحب 6350 عينة عشوائية لفحص كورونا في مادبا   تحويلات مرورية جديدة على الطريق الصحراوي   النائب موسى هنطش: فرصة ذهبية لإلغاء اتفاقية الغاز   البطاينة يقرر إعادة فتح مصنع الزمالية   الدفاع المدني يقتل 5 أفاعي سامة داخل خزان مياه في الكرك   الدوريات الخارجية تتصدى للسرعات الجنونية .. ومطالبات بتغليظ العقوبات   العمل: اصابات عاملات الزمالية الثانية كانت "فوبيا" وادعاءات   النعيمي: اليوم بدء عمل اللجنة المشتركة بين وزارتي التعليم والصحة لإقرار موعد وآلية بدء العام الدراسي.   همة وطن: سيتم تحويل 27 مليون دينار لصندوق المعونة الوطنية   اعتداء على طبيب في مستشفى البشير  
وزير مقرب من نتنياهو: مشروع الضم قد يتأجل لأيام أو أسابيع
التاريخ : 31-05-2020 06:56:53 | المشاهدات 8518

هوا الأردن - صرح وزير في حكومة الاحتلال الاسرائيلي من أقرب أنصار رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بأن الحكومة قد تؤجل موعد البدء بإجراءات ضم أجزاء من الضفة الغربية، الذي حدده نتنياهو مع بداية يوليو المقبل.

وقال وزير التعليم العالي وموارد المياه، القيادي في حزب "الليكود"، زئيف إلكين، لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إن موعد "بسط السيادة" على أجزاء من الضفة "قد يتم تأجيله لأيام أو ربما لأسابيع".

وأشار إلكين، إلى أن المساحة التي سيتم ضمها من الضفة تبلغ نسبتها 30% من المساحة الكلية للضفة الغربية، وأن "إجراءات الضم ستبدأ وفقا للاتفاق الائتلافي للحكومة في الأول من يونيو، لكنها قد تمتد لأسابيع".

وذكر إلكين، أن التأخير في الإعلان قد يكون بسبب التأخر في تشكيل لجنة ترسيم الخرائط، مضيفا أنه "يعلم أنهم يعملون على الخريطة، وقد يستغرق ذلك بعض الوقت".

وحسب موقع "i24News" العبري فإنه لم تجر أي مناقشات "هامة" حتى الآن بين مسؤولين عسكريين وسياسيين حول موضوع ضم أجزاء من الضفة الغربية، و"لم يتلق جيش الاحتلال جدولا زمنيا أو خرائط أو وثيقة سياسية فيما يتعلق بضم المناطق المذكورة".

وفي وقت سابق نقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مصادر في حزب "أزرق أبيض" برئاسة بيني غانتس، أن تمرير قانون ضم الأراضي في الضفة الغربية بصورة أحادية، سيؤدي إلى انفراط عقد التحالف الحكومي.

i24News


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق