facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بالصور .. الأميرة سمية تفتتح المبنى الجديد لكلية التمريض في عمان الأهلية   ولي العهد عن المنتخب التونسي: صنعوا المستحيل   الجيش يحبط محاولة تهريب مخدرات من سوريا   ‏إدراج المنسف الأردني في قائمة يونسكو للتراث الثقافي غير المادي‬⁩   الحكومة: المساعدات الواردة للمملكة تراجعت .. ولازلنا نمر بظروف صعبة   الشريقي: عجز الوحدات الحكومية قبل التمويل 795 مليون دينار   وزارة الزراعة: دوران أغنام الكرك "سلوك امومة"   الخصاونة يوجه إلى مراجعة جميع الأعمال الأدبيَّة التي تدعمها وزارة الثَّقافة   الحكومة ترفع أسعار البنزين والديزل لشهر كانون اول   "عمان لحوارات المستقبل" تستنكر غياب الإعلام الرسمي عن احياء ذكرى استشهاد وصفي التل  
الأسد يسمّي ستة وزراء جدد في الحكومة السورية - أسماء
التاريخ : 2013-02-09 13:58:00 | المشاهدات 24318

هوا الأردن -  جرى الرئيس السوري بشار الاسد اليوم تعديلا وزاريا لا يطال الوزارات السيادية، وقرّر بموجبه استبدال خمسة وزراء بينهم وزيرا المال والنفط، واستحداث وزارتين منفصلتين للعمل والشؤون الاجتماعية، بحسب ما أفادت وكالة الانباء الرسمية (سانا).

 

ويقضي المرسوم بتسمية أربعة وزراء جدد، هم اسماعيل اسماعيل وزيرا للمالية بدلا من محمد جليلاتي، وسليمان العباس وزيرا للنفط والثروة المعدنية بدلا من سعيد هنيدي، واحمد القادري وزيرا للزراعة والاصلاح الزراعي بدلا من صبحي احمد العبد الله، وحسين عرنوس وزيرا للاشغال العامة بدلا من ياسر السباعي.كما عين الاسد وزير الدولة حسين فرزات وزيرا للاسكان والتنمية العمرانية بدلا من صفوان العساف.

 

واشارت الوكالة الى ان الاسد أصدر مرسوما بفصل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التي كان يتولاها جاسم محمد زكريا.وسمى الاسد كندة شماط وزيرة للشؤون الاجتماعية وحسن حجازي وزيرا للعمل.

 

ويقضي المرسوم بان تتولى وزارة الشؤون الاجتماعية "الاختصاصات والمهام التي كانت تتولاها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والمتعلقة بالشؤون الاجتماعية فيما تتولى وزارة العمل الاختصاصات والمهام المرتبطة بقضايا العمل والعمال".

 

ويعود التعديل الوزاري الاخير الى شهر اب/اغسطس 2012 عندما كلف الاسد وائل الحلقي برئاسة الحكومة خلفا لرياض حجاب الذي اعلن انشقاقه عن النظام السوري.

 

وتأتي هذه التعديلات ذات الطبيعة الاقتصادية والاجتماعية وسط نزاع دام في سوريا مستمر لاكثر من 22 شهرا، وادى الى مقتل اكثر من 60 ألف شخص وتهجير اكثر من 700 الف الى الدول المجاورة، بحسب ارقام الامم المتحدة.

 

وتشير ارقام المنظمة الدولية الى ان قرابة اربعة ملايين شخص يحتاجون الى مساعدات في الداخل السوري، بعدما انعكست الازمة تزايدا في التضخم وصعوبة في توفير المواد الاستهلاكية الاساسية، واهمها الوقود والخبز.

 


يمكنكم التعليق عبر صفحتنا على الفيس بوك

http://www.facebook.com/hawajordan.net


أذا اعجبك المقال شارك معنا