facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "النقد العربي" يحدد شروط استقلالية وشفافية البنوك العربية   عشرة احزاب تتألف في تيار اصلاحي   الملقي : الاردن مستمر في مشروعه النووي   محافظ العاصمة : سنحاسب اي شخص ينتهك حرمة شهر رمضان   اربد على موعد مع دخول "جينس" بسيخ شاورما يزن 2 طن   اربعينية تطعن عشريني وتنحر نفسها على متن قارب زجاجي في العقبة   الغزو رئيسا لمحكمة التمييز خلفاً للتل   الملك: علينا جميعا أن نقف متحدين للقضاء على الخوارج   الكهرباء الأردنية : سنتجنب فصل التيار عن المواطنين في رمضان   الإفراج عن طلبة البوليتكنك الموقوفين على خلفية الاعتصام  
وزير إسرائيلي: حان الوقت لاغتيال الأسد
التاريخ : 16-05-2017 08:55:58 | المشاهدات 20211

هوا الأردن - دعا وزير إسرائيلي، اليوم الثلاثاء إلى اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال وزير البناء والإسكان، يؤاف غالانت"، خلال حديثه في مؤتمر عقد في مدينة القدس المحتلة: "باعتقادي، لقد حان الوقت لاغتيال الأسد، الأمر بهذه البساطة".

ونقل موقع "تايمز أوف إسرائيل"، الإخباري المستقل، عن غالانت قوله: "لا مكان له (الأسد) في هذا العالم".

وتابع غالانت، وهو ضابط إسرائيلي متقاعد: "واقع الحال في سورية هو أنهم يعدمون الناس، ويستخدمون الأسلحة الكيماوية في هجمات مباشرة ضدهم، والتطرف الأخير كان إحراق جثثهم، وهو أمر لم نره منذ 70 عاماً"، في إشارة إلى "المحرقة النازية".

وأشار غالانت إلى أن أفعال الأسد في سورية تصل إلى حد "الإبادة الجماعية حيث تم قتل مئات الآلاف".

وقال إن اغتيال الأسد سيكون بمثابة "قطع ذيل الثعبان"، مضيفاً: "بعد ذلك ينبغي التفرغ للرأس وهو طهران (العاصمة الإيرانية)".

وكانت إسرائيل قد أيدت الهجمات الأميركية على مواقع تابعة للنظام السوري الشهر الماضي.

وكثيراً ما قالت إسرائيل على لسان كبار مسؤوليها، ومنهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إنها لا تريد لسوريا أن تتحول إلى قاعدة إيرانية بعد انتهاء الأحداث الداخلية.

وتستهدف إسرائيل من وقت لآخر مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري، وخاصة في محيط دمشق وفي القنيطرة جنوبي البلاد؛ حيث تشهد تلك المناطق تواجداً كبيراً لعناصر حزب الله اللبناني الذي يقاتل مع النظام في سورية منذ عام 2013.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق