facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الملك يستمع لردي الأعيان والنواب على خطاب العرش اليوم   الفايز: الأعيان يقوم بدوره الرقابي والتشريعي بما يصب في مصلحة الأردن   انتهاء التسجيل لشتوية التوجيهي .. الخميس   450 مخالفة تدخين خلال 9 أشهر   الحكومة تدرس السماح بزراعة التبغ   سعيدات يطالب الحكومة باعلان آلية تسعير المحروقات للشهر القادم   حالة طرق المملكة   العثور على جثة عشريني مشنوقا بالقرب من جامعة مؤتة   محاضرة في كلية الحقوق بجامعة عمان الاهلية بعنوان" حقوق السكان الأصليين في القانون الدولي - دراسة لحالة بدو بئر السبع"   ختام أعمال المهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية  
الأسد يندد بالتدخل التركي بمنطقة عفرين
التاريخ : 22-01-2018 12:53:31 | المشاهدات 23537

هوا الأردن - قال الرئيس السوري بشار الأسد إن عملية عفرين لا يمكن فصلها عن السياسة التي انتهجتها تركيا منذ اليوم الأول لاندلاع الصراع في سوريا، والتي قال إنها بنيت على دعم ما وصفها بالتنظيمات الإرهابية.


ووصف الرئيس السوري أثناء استقباله وفدا إيرانيا التحرك العسكري التركي في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بـ"العدوان الغاشم على مدينة عفرين".


وجاء تصريح بشار الأسد غداة نفي مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية أمس السبت جملة وتفصيلا ادعاءات أنقرة بإبلاغها بهذه العملية العسكرية، وذلك بعد تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال فيها إن بلاده أبلغت خطيا النظام السوري بالهجوم على عفرين.


تهديد عسكري
وسبق أن هدد النظام السوري الخميس الماضي على لسان فيصل المقداد نائب وزير الخارجية بأن "الطيران الحربي السوري جاهز لتدميرالطائرات التركية في حال شنها أي هجوم على عفرين".


وبدأ الجيش التركي السبت مع فصائل من الجيش السوري الحر عملية عسكرية تستهدف مواقع سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين، وتخشى تركيا من إقامة أكراد سوريا حكما ذاتيا على حدودها. وتصنف أنقرة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي تشكل وحدات حماية الشعب ذراعه العسكري منظمة إرهابية.


وقبل أيام لم يستبعد "مجلس سوريا الديمقراطية" التنسيق مع قوات النظام السوري حول منطقة عفرين إذا حصل أي هجوم تركي على المنطقة.



ورقة التنسيق
وقال عضو الهيئة الرئاسية للمجلس (الواجهة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية) -التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري- حكمة حبيب في تصريح لوكالة أنباء سمارت المعارضة إن "المجلس مع كل الأطروحات التي تحافظ على الشعب في عفرين، وفي حال نسقنا مع النظام سيكون ذلك من موقف شراكة لا ضعف أو خوف من تركيا".


ومنذ اندلاع الحرب السورية في العام 2011 تحمل دمشق على أنقرة دعمها للمعارضة السورية والفصائل العسكرية التابعة لها، وتتهمها بتسهيل حركة ما تسميها "التنظيمات الإرهابية" عبر الأراضي التركية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق