facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    المستشفى الميداني الأردني في غزة ينظم حملة للتبرع بالدم   الملك يهنئ بالذكرى المئوية الأولى لتأسيس الدولة العراقية   البلبيسي: القادمون غير ملزمين بالبقاء في المطار لحين ظهور نتيجة "PCR"   ولي العهد يشهد مهرجان الأردن لسباقات الهجن في وادي رم   الهيئة الملكية تسحب فيلم "أميرة" من سباق الأوسكار   إحالة قضية السطو على بنك لمدعي عام محكمة امن الدولة   ارتفاع أسعار الدجاج 15 % لانخفاض الحرارة   نحو 5 آلاف مركبة كهربائية دخلت السوق الأردني بـ2021   الأمن: جميع الطرق الخارجية سالكة   ثلث جرائم القتل في الأردن اسرية  
الملك في الأغوار 
التاريخ : 26-10-2021 10:05:56 | المشاهدات 43

بقلم : ناجح الصوالحه

هوا الأردن - في ظل تردي الاوضاع المعيشية لكثير من الاسر في مناطق الأغوار كافة من شماله لجنوبه والحديث الدائم والمستمر عن حلول تبدل حال ابناء الأغوار، فقط هو الملك دائما نجده يذهب الى تلك الأماكن واهلها البسطاء، منذ ان تعلمنا في الكتب بأن وادي الأردن هو سلة الغذاء لهذا البلد وهو يمد حاجاتنا بكل انواع الخضار والفواكه وبيئة خصبة للاستثمار، قرأنا عن عزيمة ابن الأغوار وقدرته الفائقة على تجاوز الصعاب والمعيقات والتغلب على جميع أشكال السياسات الفاشلة في التعاطي مع الملف الزراعي..

قالها جلالة الملك بوضوح وفي أرض الأغوار المباركة بأن الزراعة هي السبــيل السليم لتجاوز مشكلة الفقر والبطالة, هي الهدف الذي لابد ان يكون منطلقنا الرئيسي في تجاوز صعــــــوبة معيشة الأسر التي منذ وجدت وعملها هو الزراعة ولا غيرها, الملك تحدث بتفاصيل القضايا الزراعية وهو دليل قاطع بانه قارئ تفاصيل التفاصـيل عندما تطرق الى معضلة شح المياه واثرها على تراجع القطاع الزراعي، حرص ملكي بأن العمل الزراعي هو مستقبل ديمومة الحياة وقد ظهر دوره اثناء جائحة كورونا، قالها جلالة الملك بأن الدول الأخرى تسعى ان تستثمر في هذا القطاع واستعدادها ليكون لها أمان في المستقبل نتيجة توقعات بظروف استثنائية كالأوبئة والكوارث الطبيعية, لهذا يجب على الحكومة وأصــحاب الشأن الاستفادة من هذا الدعم الملكي في رفع مستوى الانتاج الزراعي وقد أسهم الملك في وضع يده على آليات التطوير من خلال وضع التكنولوجيا الحديثة تحت تصرف المزارع الأردني النشيط والقادر على التعامل معها.

ان الاستراتيجيات التي اطلقتها الحكومات من أجل تحســـين العائد من العمل الزراعي منذ زمن طويل نتائجها واضحة للعيان، نعم هذا القطاع تراجع بشكل كبير وتأثرت الأسر العاملة بهذا القطاع مما أجبرها على بيع أراضـيها وتأجيرها للعمالة الوافدة، كنت أتمنى ان يقوم فريق اعداد الخطط والاستراتيجيات الزراعية بلقاء أصحاب الشأن كما يفعل جلالة الملك, لهذا لم تنجح كل الخطط لان من وضعها بعيد عن الواقع وكل الاستراتيجيات نظريات وتصاغ دون عناء او تعب نسخ ولصق.

انتهت زيارة الملك وقال ما قاله من رسائل ان أحسنت الحكومة التقاطها والتعامل معها بجدية وإدارة كفؤة عندها سيلاحظ العاملون في الزراعة قدرة فائقة في تجاوز المعيقات, ابناء الأغوار سبيلهم والمخفف من وجعــهم دائما هو جلالة الملك, يذهب لمناطقهم ويستمع لكل تفاصيل معاناتهم ويأمر بما يلبي حاجاتهم ويسهم في التخفيف عنهم، الحــكومة مطالبة الان النظر لحاجات هذا القطاع ونحن في بداية الموسم الزراعي وقد اختار جلالة الملك التوقيت المناسب للحديث عن الملف الزراعي.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق