facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وزير الخارجية ينقل رسالة من الملك إلى الرئيس القبرصي اليوم   العرموطي يسأل: من تعمد إفراغ السوق من الدجاج؟   قرار قضائي يعيد 356 ألف دولار للملكية الأردنية من 9 أشخاص   الجازي: 41 استيضاحاً رصدها ديوان المحاسبة في نيسان الماضي   أ.د.حمدان في احتفاء "مؤتة" بمئوية الدولة : اللجنة الأولمبية فخورة بانجازاتها الرياضية   شركة مصفاة البترول الأردنية تحذر من تداول روابط وهمية   الجمارك تطلق برنامح تيسير التجارة العالمية   الزراعة: طفيليات خارجية وأعراض مرض فيروسي على الاسماك النافقة   قرار حكومي مرتقب حول توصيات لجنة الأوبئة   الأردن يشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف  
صحة أبناؤنا وتعليمهم خط أحمر
التاريخ : 23-01-2022 03:52:01 | المشاهدات 43

بقلم : م.سفيان أبوصافي

هوا الأردن - بعد القرار الصائب الذي اتخذته الحكومة تجاه تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني مع ازدياد حالات كورونا وتفشيها مجددا بعد عامين من المعاناة وما شهدناه من اجراءات سابقة تقبلناها على مضض مرغمين بالتعاطي مع هذا الوباء اللعين .

 

ونحن في الأردن رغم ضعف الموارد وتحديدا الاقتصادية الا اننا ومقارنة مع دول عظمى وبفضل قيادتنا استطعنا الصمود أمام هذا الوباء الذي دمر قطاعات كبيرة وأثر بشكل كبير على اقتصاديات دول عظمى .

 

كانت فكرة التعليم عن بعد جديدة وغريبة علينا ولم يكن تقبلها سهلا بالبداية لكن للضرورة تقبلناه وتماشينا معه رغم أن التغذية الراجعة من الاهالي كانت فيها كثير من السلبية تجاه التعليم عن بعد واننا مازلنا بحاجة لتطويره اذا اردنا استخدامه وبحاجة تهيئة كبيرة.

 

واليوم وبعد التوصيات والقرارات الاخيرة والتي في نظرنا كانت صائبة تجاه تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني وتمديد نهايته بما لايؤثر على المجموع العام لعدد أيام العام الدراسي بما يضمن لأبنائنا وطلبتنا اختتام المناهج وسير العملية التعليمية بشكلها المعتاد وهذا أفضل بكثير من التعليم عن بعد ونثمن هنا توصيات اللجان المركزية في وزارة التربية ولجنة الاوبئة وقرار مجلس الوزراء واللجنة الاطارية العليا بهذا القرار وهو أفضل بكثير من التوجه للتعليم عن بعد في الظروف الحالية.

 

لعل وعسى ان تتراجع حدة الموجة الحالية وتنحصر الحالات وتتراجع خطورة الوباء عن مدارسنا وأبنائنا الطلبة ومجتمعنا الكبير .

 

وهنا تطل علينا بعض الحملات الشعبوية والتي تدعي حرصها على المنظومة التعليمية وعلى صحة الطلبة وتهاجم قرار تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني حينما تحولت لحظات حياتنا الى ساعات نقضيها خلف الشاشات اصبح جمع المتابعين واعجاباتهم محط الاهتمام،واصبح الكثير يسعى خلفها مهما كان الثمن،حتى لو كان صحة ابنائنا بدأت تظهر هنا وهناك حملات تثير المجتمع ضد قرارات حكومية مدروسة بعناية وتم اتخاذها من قبل متخصصين.


وحيث ان تلك الحملات تعزف على وتر المساواة والعدالة من منظور هم وضعوه،اصبحت تلاقي متابعة.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق