facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بالأسماء .. طرق مغلقة بسبب تراكم الثلوج   المتنبئ الشاكر: ذروة الثلوج قبيل منتصف الليل   ما حقيقة اختراق هواتف شخصيات سياسية ونقابية من خلال "بيغاسوس" الصهيوني؟   خبير: 150 مليون دولارًا فائدة الأردن سنوياً من اتفاقية استجرار الكهرباء إلى لبنان   وزير الأوقاف يوجه بتقديم المساعدات للأسر المحتاجة   الأردن وباكستان يشددان على التحضير لعقد محادثات مُوسعة   العميد الزعبي عن الثلوج: لا نشهد أزمة بل حالة استثنائية   اخلاء شواطئ العقبة بعد ارتفاع موج البحر   الأردن الثاني عربيا بنسبة عائدات السياحية من الناتج المحلي   المنخفض الجوي يرفع الطلب على الغاز  
خطة التقشف اليونانية والاردنية
التاريخ : 2012-12-14 20:41:00 | المشاهدات 35658

بقلم :

هوا الأردن - أخيراً صدرت موازنة اليونان للسنة القادمة 2013 التي تجسد إجراءات التقشف التي فرضها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي على الدولة المأزومة كشرط لتقديم المساعدة ومحاولة إنقاذها من الإفلاس.

تستهدف الموازنة الجديدة تخفيض الإنفاق العام بحوالي 3ر17 مليار دولار خلال سنتين عن طريق إجراءات تقشفية عديدة أهمها ثلاثة:

الاول: رفع سن التقاعد من 65 إلى 67 سنة ، وتخفيض رواتب المتقاعدين بنسب تتراوح بين 5% إلى 16%.

الثاني: تخفيض عدد موظفي الدولة ، بحيث ينقص عددهم بمقدار 125 ألف موظف خلال أربع سنوات ، وتخفيض الرواتب العالية بما فيها رواتب القضاة بنسبة 30%.

الثالث: تعديل قوانين العمل ، بحيث يتم تخفيض الحد الأدنى للأجور ، وتحرير سوق العمل بحيث يسهل فصل العامل غير اللازم.

هذا لا يعني أن تجربة اليونان مثالية ، وأننا نذكرها لكي نقتدي بها ، ولكن يبقى من المفيد الإطلاع على نموذج من نتائج التهور في عجز الموازنة وتضخم المديونية ، وهي نفس الأمراض التي نشكو منها ، ويجب أن لا نسمح لها بالتفاقم كي لا نلقى مصير اليونان وندفع الثمن الفادح.

هم يرفعون سن التقاعد إلى 67 سنة ، لتخفيض أعداد المتقاعدين ، ونحن ما زلنا نطالب بتقاعد مبكر عند سن 45 بحجة الحقوق المكتسبة ، أي عندما يكون العامل والموظف في أوج إنتاجيته. وهم يخفضون الرواتب التقاعدية ونحن نطالب بزيادتها وكأن لدى الحكومة أموال قارون.

هم يستغنون عن 125 ألف موظف حكومة زائد عن الحاجة لوضع حد للترهل الإداري وتحقيق حكومة رشيقة ، ونحن نطالب الحكومة بتوظيف المزيد وتثبيت عمال المياومة ، ويؤكد رئيس حكومتنا أن إلغاء بعض المؤسسات الحكومية المستقلة أو دمجها لا يعني الاستغناء عن مدرائها وموظفيها ليبحثوا عن أعمال منتجة.

هم يخفضون الحد الأدنى للأجور ، ونحن نطالب بزيادته ، وهم يسهلون حركة العمالة ونحن نتحدث عن الفصل التعسفي. ومن تستعني عنه الحكومة يعود إليها بقرار محكمة رغم أنف الجميع.

الأردن ليس اليونان. نحن نختلف عن اليونان كثيراً ، فاليونان تجد الاتحاد الأوروبي جاهزأً للانقاذ والتمويل ولو بشروط قاسية ونحن لا بواكي لنا ، ويجب أن نعتمد على أنفسنا ، وعلى أنفسنا فقط ، ونتفهم أن القرار الصعب والدواء المر يأتيان لتجنب الوصول إلى وضع أصعب ودواء أشد مرارة.

 

هوا الأردن - يمكنكم التعليق عبر صفحتنا على الفيس بوك

http://www.facebook.com/hawajordan.net


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق