facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وزير الخارجية ينقل رسالة من الملك إلى الرئيس القبرصي اليوم   العرموطي يسأل: من تعمد إفراغ السوق من الدجاج؟   قرار قضائي يعيد 356 ألف دولار للملكية الأردنية من 9 أشخاص   الجازي: 41 استيضاحاً رصدها ديوان المحاسبة في نيسان الماضي   أ.د.حمدان في احتفاء "مؤتة" بمئوية الدولة : اللجنة الأولمبية فخورة بانجازاتها الرياضية   شركة مصفاة البترول الأردنية تحذر من تداول روابط وهمية   الجمارك تطلق برنامح تيسير التجارة العالمية   الزراعة: طفيليات خارجية وأعراض مرض فيروسي على الاسماك النافقة   قرار حكومي مرتقب حول توصيات لجنة الأوبئة   الأردن يشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف  
خبير: 150 مليون دولارًا فائدة الأردن سنوياً من اتفاقية استجرار الكهرباء إلى لبنان
التاريخ : 26-01-2022 08:53:06 | المشاهدات 43

قال خبير الطاقة والمختص بشؤون النفط عامر الشوبكي، إن قيمة اتفاقية تزويد الطاقة الكهربائية من الأردن إلى لبنان عبر سوريا تقدر بـ 150 مليون دولارًا سنويًا لصالح الممكلة، فيما تبلغ القيمة الإجمالية للاتفاقية نحو 200 مليون دولارًا.
 
 
وأوضح الشوبكي أن نحو 50 مليون دولارًا من القيمة الإجمالية لاتفاقية الطاقة بين الدول الثلاث ستذهب للجانب السوري مقابل استعمال شبكتها الكهربائية لاستجرار الكهرباء من الأردن إلى لبنان.
 
 
وأكد، أن كلف الاستطاعة الكهربائية في الأردن تقدر بحوالي 537 مليون دولارًا، لذلك عند توفير نحو 25 إلى 30 % من كلف الاستطاعة الكهربائية ستتضاءل الأعباء على شركة الكهرباء الوطنية، فيما ستبدأ شركة البترول الوطنية بتحقيق الأرباح في العام القادم حال استمرار تزويد الكهرباء الأردنية إلى لبنان سنة كاملة.
 
 
وزاد، إن تصدير نحو 150 ميغاواط كهرباء من منتصف الليل وحتى السادسة صباحًا، و250 ميغاواط خلال باقي الأوقات إلى لبنان، من الحلول التي ستخفف أعباء شركة الكهرباء الوطنية،  مؤكدًا أن هذا الاتفاق الدولي لا يعود بماحٍ إجابية كإعادة النظر في عقود الطاقة المبرمة بين الحكومة والشركات .
 
 
وبين الخبير أن جيمع العقبات أزحيت من طريق تمرير الكهرباء إلى لبنان إلا واحدة، حيث تم إصلاح  خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا وصولًا إلى لبنان، إلى جانب موافقة البنك الدولي على تمويل الاتفاق نتيجة الصعوبات الاقتصادية التي تعانيها لبنان، فيما بقيت الموافقة الصريحة من الإدارة الأمريكية القاضية باستثناء الأردن من عقوبات قانون قيصر المفروض على سوريا.
 
 
وشدد الخبير على أن  تحقيق المنافع الفنية والاقتصادية للدول الثلاث ليس بتوقيع الاتفاقية، إنما البدء بعملية استجرار الكهرباء إلى لبنان، خاصة أن الأخيرة لا تستطيع مد الحمل الكهربائي في المدن لأكثر من 4 ساعات يوميًا.
 
 
وأشار إلى أن موعد بدء تنفيذ اتفاقية الطاقة متقيد بالموافقة الصريحة للإدارة الأمريكية باستثناء الأردن من تبعات قانون قيصر، بالإضافة إلى مدى تقدم المفاوضات الأمريكية الإيرانية بشأن الملف النووي.
 
 
جديرٌ بالذكر أن العاصمة اللبنانية بيروت شهدت اليوم الأربعاء، توقيع عقد تزويد الطاقة الكهربائية واتفاقية العبور بين الأردن ولبنان وسوريا، اللازمتين للبدء بتزويد الطاقة الكهربائية من الأردن الى لبنان عبر الشبكة الكهربائية السورية.
 
 
ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات ضمن سلسلة مشاريع تقوم بها شركة الكهرباء الوطنية لتعزيز منظومة الربط الكهربائي مع الدول العربية المجاورة، حيث سيتم البدء بتصدير الكهرباء للبنان وفقا لشروط الاتفاقيات الموقعة الامر الذي سيعزز من موثوقية الأنظمة الكهربائية المرتبطة ويحقق منافع فنية واقتصادية ويساهم في السعي نحو تكامل البلدان العربية كمقدمة لسوق عربية مشتركة للكهرباء.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق