facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ضبط اعتداءات على المياه في الزرقاء والكرك تزود مزارع دواجن وأشجار ومحاجر   الأردن يطالب الاحتلال بالكف عن الانتهاكات بحق الأقصى واحترام حرمته   بالأسماء .. مدعوون لاستكمال اجراءات التعيين في الصحة   وفاة فتاة "8 سنوات" دهسا في سحاب   3 مشاريع قوانين على طاولة الأعيان   انطلاق منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني الثلاثاء   الوطني للعدالة البيئية يطالب بتطوير معايير اعلان حالة الجفاف في الأردن   طالبات توجيهي يمتنعن عن الدوام رفضا للنظام المسائي   خريجو عمّان الأهلية يقدّمون درع الجامعة التذكاري لدائرة الثقافة بحكومة الشارقة   "التكنولوجيا الزراعية" في عمان الاهلية تناقش أهمية الشبكة الوطنية للتنوع الحيوي  
شركس: 68 بالمئة من المعاملات المصرفية العام الماضي تمت الكترونيا
التاريخ : 09-08-2022 01:11:05 | المشاهدات 43

هوا الأردن -  وقع البنك المركزي الأردني اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم مع المركز الوطني للأمن السيبراني، بهدف مأسسة العلاقة التشاركية بين المؤسستين لتعزيز منظومة الأمن السيبراني على مستوى المملكة والقطاع المالي والمصرفي بشكل خاص.

ووقع المذكرة عن البنك المركزي محافظ البنك الدكتور عادل الشركس، وعن "الوطني للأمن السيبراني" رئيس المركز المهندس بسام المحارمة.

وأشار شركس إلى أن التطور التقني المتسارع والكبير في تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الدفع الرقمي أدى إلى ظهور مخاطر وتحديات سيبرانية تعد من أهم المعيقات التي قد تحول دون وصول القطاعات على اختلافها لا سيما القطاع المالي والمصرفي إلى العمل بكامل كفاءتها.

وأوضح أن وحدة الاستجابة للحوادث السيبرانية في البنك المركزي، ستقوم بتقييم لمخاطر القنوات التكنولوجية التي يتعامل معها القطاع المصرفي، مبينا أن 68 بالمئة من المعاملات التي تمت في الجهاز المصرفي للعام الماضي كانت إلكترونية دون مراجعة العميل للبنك، في دلالة على أهمية حماية المعلومات.

بدوره أكد المحارمة أن المركز بصدد إجراء مراجعة شاملة لمجموعة من المؤسسات الحكومية الحيوية للوصول إلى امتثال المؤسسات العامة لمجموعة ضوابط تشكل مخرجا لهذه المراجعة.

يشار إلى أن البنك المركزي عمل على إنشاء وحدة للاستجابة للحوادث السيبرانية للقطاع المالي والمصرفي بالشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز منظومة الأمن السيبراني وتعزيز جاهزية القطاع وقدرته على مواجهة المخاطر السيبرانية والاستجابة لها.


أذا اعجبك المقال شارك معنا