facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ارتفاع أسعار الاسمنت الأسود المكيس محليا   عدد الكتب المباعة في إربد يتجاوز الـ 10 آلاف كتاب سنويا   الوقود يستحوذ على 40 % من الكلف التشغيلية لـ"الملكية الأردنية"   رئيس البلقاء التطبيقية: توجه لإعادة النظر في الخطط الدراسية   فك الأساور الالكترونية عن 15 مشجعاً رياضياً   الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي   العمل توضح حول دوام القطاع الخاص بعد تثبيت التوقيت الصيفي   المفلح: ننتظر تفويض المالية لصرف مساعدات لمتضرري «اللويبدة»   الرفاعي للمعلمين: تحية لمن يصوغون عقول الأجيال   الجغرافي الملكي يحتفي بأسبوع الفضاء العالمي  
مدير عام منظمة التجارة العالمية: الأردن من أفضل الدول العربية من حيث
التاريخ : 2013-02-13 13:29:00 | المشاهدات 22410

هوا الأردن - قال مدير عام منظمة التجارة العالمية باسكال لامي ان الاردن يعد من افضل الدول العربية في انسياب حجم التبادل التجاري مع الدول المجاورة وهو من طليعة مستخدمي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تسهيل الاجراءات.


وبين خلال مؤتمر صحافي عقده في جامعة طلال ابو غزالة ان 40 بالمئة من التجارة في الاردن تجارة انتقالية، وان الاردن فتح التجارة بطريقة معقولة مشيرا الى ان الاقتصاد الاردني في التجارة مثال يحتذى.


وأكد لامي ضرورة اعتماد نهج جديد لإزالة الحواجز التجارية بين اقتصاديات العالم داعيا الدول الى ابتكار حلول للمشاكل التي تعيق انسياب الحركة التجارية مشيرا الى انه لا يعتقد ان الدول المتقدمة في العالم تعاني من حرية الحركة التجارية مقارنة بالدول النامية.


وقال ان القيود غير الجمركية ما زالت تشكل صعوبات للمستثمرين والتجار مشيرا الى ان تخفيض التعريفة الجمركية إلى الصفر لم تحقق زيادة في التدفقات التجارية نظرا لعدم التزام الدول بإزالة القيود الإدارية والنقدية والكمية بجانب تحرير السلع العربية من الرسوم والضرائب ذات الأثر المماثل.


واشار لامي الى ضعف المقومات الاساسية في الدول العربية من وسائل النقل البري والبحري حيث أن هذه الوسائل تعد عائقا لزيادة التبادل التجاري في الوطن العربي.


وبين ان حجم التجارة العالمية سجل نحو 22 تريليون دولار مشيرا الى ان حجم التجارة في العالم يعتبر حاليا اقل من السنوات السابقة مبينا ان حجم التجارة في العالم انخفض 5 بالمئة في 2012 ومتوقعا انخفاضه 4 بالمئة في العام الجاري.


واضاف لامي ان منظمة التجارة العالمية تعمل وفق مبدأ تحرير تبادل السلع أو الخدمات وسط تقليص عقبات الحماية وتحرير التبادل، مشيرا الى ان إزالة العوائق ينعكس في النهاية على الجميع من حيث ارتفاع حجم التبادل التجاري.


وقال ان دور منظمة التجارة يكمن في توفير إطار مؤسسي للتفاوض لتحرير التبادل وتضع القواعد التي تحكم تحرير التجارة ما يؤدي الى تقليص تدريجي للحواجز.


واكد ضرورة ان يتواصل صانعو القرار في الدول العربية من أجل تعزيز عملية تبادل البضائع والمنتجات بين البلدان العربية وإيجاد فرصة امام المستوردين والتجار العرب لرفع حجم التجارة بين البلدان.


كما اكد اهمية التكتلات التجارية العربية في دعم الصادرات والمنتجات العربية وتحقيق التعاون وتكامل الادوار فيما بينها والاستفادة من ميزات وخصائص السلع في كل دولة عربية لتحقيق هذه الغاية.

 

يمكنكم التعليق عبر صفحتنا على الفيس بوك

http://www.facebook.com/hawajordan.net


أذا اعجبك المقال شارك معنا