facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الملك لميركل: شراكتنا جيدة وقوية مع ألمانيا من أجل إحلال السلام   عويس: مجلس الوزراء وافق على إعادة 9 معلمين احيلوا للاستيداع   وزير التربية: ارقام الاصابات في المدارس مطمئنة والتعليم الالكتروني خطة بديلة   الملك يلتقي رئيس الجالية الأردنية في وارسو   وزير الصحة: لن نجبر طلبة المدارس على اللقاحات   الخصاونة: ملتزمون بتعزيز حقوق الإنسان وحرياته   السجن لموظف حكومي زور تصاريح عمل   مجلس الوزراء يقر نظام شركات التمويل   حجاوي: الوضع الوبائي في الأردن جيد جداً   مشروع قانون يمنع حبس المدين اذا كان المبلغ اقل من 5 آلاف دينار  
جلسة حوارية بين ناصر الدين ونقيب المحامين وأعضاء مجلس النقابة
التاريخ : 22-09-2021 08:42:52 | المشاهدات 43

قال الدكتور يعقوب ناصر الدين، عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية: إنّ اللجنة التي أنهت مناقشاتها حول قوانين: الانتخاب، والأحزاب، والإدارة المحلية، وتمكين الشباب والمرأة، والتعديلات الدستورية المتعلقة بها، قد عملت كلّ ما في وسعها كي ترتقيَ إلى الغايات التي حدّدها جلالة الملك في رسالته الموجَّهة إلى  دولة رئيس اللجنة، السيد سمير الرفاعي، يوم العاشر من شهر حزيران الماضي، والتوجيهات السامية المباشرة إلى اللجنة.

 

وأضاف - خلال جلسة حوارية أدارها الإعلاميّ الدكتور هاني البدري، عضو هيئة التدريس في جامعة الشرق الأوسط، مع نقيب المحامين السيد مازن ارشيدات، وأعضاء مجلس النقابة -: إنَّ ما جرى من نقاش ديموقراطيّ حول ملاحظات الأعضاء على مسوّدة القوانين أسفر عن توافق كبير حول النصوص المختلف عليها، مُبيِّناً أنّ بعض المقترحات التي سجّلها رئيس وأعضاء اللجنة في الحوارات والمشاورات التي تم عقدها مع ممثلي القطاعات المختلفة، من: سياسيين، واقتصاديين، وهيئات أكاديمية وقانونية وفكرية وإعلامية، قد أخِذت بعين الاعتبار.

 

وأكد ناصر الدين أنّ جميع المخرجات والتوصيات الصادرة عن اللجنة الملكية هي حصيلة عمل جادّ ودؤوب، ومناقشات جادّة داخل اللجان الفرعية واللجنة العامة، والحوارات مع الهيئات الوطنية المختلفة، وأنه لم تكن هناك صيغة مسبقة أو جاهزة تم عرضها على اللجان في أي وقت من الأوقات، مشيراً إلى أنّ أعضاء اللجنة كانوا منفتحين على جميع الآراء، سواء تلك التي ساندت جهودهم، أم تلك التي انتقدت أعمالهم، وشكّكت في نتائجها.

 

وقال: إننا اليوم أمام مرحلة جديدة من مراحل الحياة السياسية والبرلمانية ونحن ندخل في المئوية الثانية من عمر الدولة، وإنّ ما توصلت إليه اللجنة الملكية ليس سوى خطوة أولى على طريق منظومة سياسية متكاملة، تتحقق من خلال مفهوم الأحزاب البرامجية القادرة على الوصول إلى البرلمان، القادر - بدوره - على تشكيل الحكومة من الأغلبية النيابية.

 

من ناحيته، أعرب نقيبُ المحامين، والمشاركون في الجلسة الحوارية، عن إيمانهم بأنّ جلالة الملك يريد أنْ يتحقق تحديث المنظومة السياسية والإصلاح الشامل في أقرب وقتٍ ممكن، وأنّه يأمُل من الجميع أنْ يشاركوا في صنع القرار من خلال المجالس المنتخبة، وأنّ على الجهات التنفيذية أنْ تترجمَ الرؤية الملكية إلى خطوات عملية، وعلى الهيئات الوطنية أنْ تتفاعلَ بشكل إيجابيّ مع متطلبات واستحقاقات المرحلة القادمة.

 

كما نبّه أعضاءُ مجلس النقابة - خلال هذا الحوار الهادف - على ضرورة التمسك بالثوابت التشريعية والتطبيقية لبناء المنظومة الحديثة التي كُلّفت بها اللجنة الملكية، والتي تسهم بشكل مباشر في إعادة الثقة بالعملية السياسية، ودعم الإصلاح الحقيقيّ وفقاً للرؤية الملكية السامية.








أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق