facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الهناندة: 2.6 مليون شخص حمّلوا تطبيق «سند»   مكافحة الأوبئة: متحور أوميكرون قد يُصعّب الوضع الوبائي في الأردن   التربية: "التعليم عن بعد" خيار ضمن اشتراطات وبالتنسيق مع الصحة   الحكومة تدافع عن "أمر الدفاع 35" و تكشف الهدف منه   الداخلية : انتهاء المهلة الممنوحة للعمالة غير الحاصلة على المطعوم منتصف الشهر   الحكومة تبرر تعيين أبو الراغب   الإدارة المحلية تعلن الطوارئ الخفيفة   أكثر من 55 ألف إصابة كورونا نشطة في الأردن   3 سيناريوهات لتأثير "أوميكرون" على الاقتصاد العالمي   الأردن واليابان يعقدان الجولة الثالثة من الحوار السياسي العسكري  
الفنان السلمان يروي تفاصيل الساعات الاخيرة قبل وفاة السقار .. وهذا اخر ما غناه
التاريخ : 24-04-2021 07:58:05 | المشاهدات 43

هوا الأردن - روى الفنان الأردني حسين السلمان تفاصيل الساعات الاخيرة قبل وفاة الفنان الأردني متعب السقار، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليوم السبت.

وقال السلـمان الذي كان أخر من يزور السقار في المستشفى قبل وفاته ، إنه ترك الفنان الراحل عند الساعة الواحدة والنصف فجرا تقريبا ، وكان بصحة جيدة ويتمتع بروح معنوية عالية، وكانا "يدندنان ويغنيان" معا.

وأضاف أن أخر ما غناه السقار قبل مغادرة السلمان كان للأم قائلا "على الدلعونا على الدلعونا وانت يا يما نور العيونَ ، على الدلعونا على الدلعونا الي تحت اجريكِ كحل العيونَ"، ذاكرا السلمان أن والدة ووالد السقار متوفيان.

وبين أن السقار كان سعيدا ويضحك ويمازحه هو وصديق له كان معه، مشيرا إلى أنه طلب منه قبل مغادرته إيصال بناته الى المنزل خلال مغادرته.

وأكد السلمان أنه لم يطلع على تفاصيل سبب الوفاة، قائلا: "تركته بعد منتصف الليل وابلغته عبر الهاتف بوصول بناته الى منزلهن، ثم ذهبت إلى النوم، وتفاجأت صباحا بخبر وفاته كبقية الأردنيين".

ونعى السلمان الفنان السقار واصفه بالحنون والطيب "الي بعمره ما زعل حدا"، وأضاف "كان يحب الناس كثيرا وفي الفترة الاخيرة توطدت علاقتي به أكثر كوني كنت ازوره يوميا".

ووري جثمان السقار الثرى عصر اليوم السبت في مسقط رأسه بمدينة الرمثا، وسط حضور كبير من ابناء اللواء ومحافظات الأردن.

 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق