facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ضبط اعتداءات على المياه في الزرقاء والكرك تزود مزارع دواجن وأشجار ومحاجر   الأردن يطالب الاحتلال بالكف عن الانتهاكات بحق الأقصى واحترام حرمته   بالأسماء .. مدعوون لاستكمال اجراءات التعيين في الصحة   وفاة فتاة "8 سنوات" دهسا في سحاب   3 مشاريع قوانين على طاولة الأعيان   انطلاق منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني الثلاثاء   الوطني للعدالة البيئية يطالب بتطوير معايير اعلان حالة الجفاف في الأردن   طالبات توجيهي يمتنعن عن الدوام رفضا للنظام المسائي   خريجو عمّان الأهلية يقدّمون درع الجامعة التذكاري لدائرة الثقافة بحكومة الشارقة   "التكنولوجيا الزراعية" في عمان الاهلية تناقش أهمية الشبكة الوطنية للتنوع الحيوي  
الزعبي: عروض اللاعبين الأردنيين في الخارج "بتراب المصاري"
التاريخ : 25-12-2021 05:17:26 | المشاهدات 43

هوا الأردن - قال الرئيس السابق لنادي الرمثا المحامي عوني الزعبي، إن ما يقدم للاعب الاردني في العروض الخارجية، لا يساوي قيمته الحقيقية "بتراب المصاري".

ودعا الزعبي في منشور له عبر فيسبوك إلى الوقوف عند الاسباب التي أدت إلى ما وصفه بالانحدار مشيرا الى 3 منها وهي:

١- الوضع المالي السيء للاندية الاردنية وعدم قدرتها على الوفاء بالتزامات اللاعبين فاصبح اللاعب يبحث عن مصدر عيش ورزق له ولعائلته بعيداً عن الولاء والانتماء لناديه.

٢- عدم اهتمام الحكومات بالرياضة والشباب والدليل انها خصصت دعم للاتحاد في الموازنة مليون ونصف بدلاً من ان تضع خطة لمعالجة الوضع المتردي لاندية المحترفين.

٣- واخيرا عدم ادراك الاتحاد الاردني لمسؤولياته تجاه الاندية والكرة الاردنية بشكل عام ويعامل الاندية بندية بدلاً من ان يحتضنها.

وأوضح الزعبي أن هذه الاسباب جعلت الاردن في المرتبة 90 عالمياً داعيا المسؤول إلى البحث عن الخلل ومعالجته قبل ان تتفاقم الامور.

وتاليا منشور الزعبي:

شاهدنا خلال الايام الماضية العروض التي تنهال على اللاعبين الاردنيين من اندية خارجية مختلفة، لكن للاسف باستثناء عقد يزن نعيمات فان ما يقدم للاعب الاردني لا يساوي قيمته الحقيقية (بتراب المصاري) وهنا يجب ان نتوقف ملياً عند الاسباب التي ادت الى هذا الانحدار ومنها:

١- الوضع المالي السيء للاندية الاردنية وعدم قدرتها على الوفاء بالتزامات اللاعبين فاصبح اللاعب يبحث عن مصدر عيش ورزق له ولعائلته بعيداً عن الولاء والانتماء لناديه.

٢- عدم اهتمام الحكومات بالرياضة والشباب والدليل انها خصصت دعم للاتحاد في الموازنة مليون ونصف بدلاً من ان تضع خطة لمعالجة الوضع المتردي لاندية المحترفين.

٣- واخيرا عدم ادراك الاتحاد الاردني لمسؤولياته تجاه الاندية والكرة الاردنية بشكل عام ويعامل الاندية بندية بدلاً من ان يحتضنها.

هذه الاسباب ايضاً جعلت الاردن في المرتبة 90 عالمياً والقادم ليس بافضل.

ايها المسؤول ابحث عن الخلل وعالجه قبل ان تتفاقم الامور.


أذا اعجبك المقال شارك معنا