facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ضبط اعتداءات على المياه في الزرقاء والكرك تزود مزارع دواجن وأشجار ومحاجر   الأردن يطالب الاحتلال بالكف عن الانتهاكات بحق الأقصى واحترام حرمته   بالأسماء .. مدعوون لاستكمال اجراءات التعيين في الصحة   وفاة فتاة "8 سنوات" دهسا في سحاب   3 مشاريع قوانين على طاولة الأعيان   انطلاق منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني الثلاثاء   الوطني للعدالة البيئية يطالب بتطوير معايير اعلان حالة الجفاف في الأردن   طالبات توجيهي يمتنعن عن الدوام رفضا للنظام المسائي   خريجو عمّان الأهلية يقدّمون درع الجامعة التذكاري لدائرة الثقافة بحكومة الشارقة   "التكنولوجيا الزراعية" في عمان الاهلية تناقش أهمية الشبكة الوطنية للتنوع الحيوي  
جامعة الشرق الأوسط MEU تستضيف وفدًا طلابيًا في كلية الصيدلة
التاريخ : 04-08-2021 12:27:00 | المشاهدات 43

استضافت جامعة الشرق الأوسط وفدًا من منتسبي جمعية طلبة الصيدلة الأردنية (JPSA) يوم السبت، للاطلاع على المختبر الخاصّ بتخصص المستحضرات التجميلية والكيماوية في كلية الصيدلة، وللتعرف على الأجهزة والعمليات التي تدخل في تصنيع المستحضرات الكيماوية والتجميلية.

 

وقد قدّمت القائم بأعمال عميد كلية الصيدلة، الدكتورة نوزت ذيب، شرحًا لطبيعة الأعمال المنوطة بالكلية، وتوضيحًا للتفاصيل المتعلقة بتخصص تصنيع المستحضرات التجميلية والكيماوية الذي تمّ استحداثه مؤخرًا في العام الجامعيّ 2020/2021.

 

وتضمن الوفد 25 طالبًا من: الجامعة الأردنية، والجامعة الهاشمية، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وعددًا من طلاب جامعة الشرق الأوسط.

 

وقام فريق من المُشرفين في مختبرات كلية الصيدلة بتقديم شرح نظريّ وعمليّ لطرق تصنيع المستحضرات التجميلية، وأهمّ الأجهزة المستخدمة فيه، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من التجارب العملية في تصنيع بعض أنواع الكريمات التجميلية.

 

وقدمت المنسقة لبرنامج التطوير المهني، الصيدلانية نجود القاسم، درعًا تكريميّة للجامعة؛ تقديرًا لها على جهودها وتعاونها ودعمها الدائم للجمعية، مؤكدة في أثناء حديثها أهمية استمرار التعاون بين الجامعة وجمعية طلبة الصيدلة الأردنية؛ انطلاقًا من رؤية الجامعة في دعم مهارات الشباب العملية والمهنية وتطويرها.

 

وفي نهاية اللقاء قام الوفد الطلابي بتوزيع عيّنات مجانية من المستحضرات التجميلية التي قامت على إنتاجها إحدى شركات صناعة التجميل.


أذا اعجبك المقال شارك معنا