facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الحكم على المعتقلين الأردنيين بالسعودية الاثنين   المالية تعلن ارتفاع الإيرادات المحلية 652.2 مليون دينار وتسجيل عجز 329.3 مليونا   بالاسماء .. الصحة تدعو مرشحين للتعيين   الخصاونة في مأدبا   اجتماعات وزارية لوضع برنامج عمل اقتصادي   مجهول يعتدي على مركبة حكومية في العاصمة عمان   الجيش يحبط محاولة تسلل عراقي إلى الأردن   التربية: على طالب التوجيهي الحضور للامتحان قبل ساعة من موعده   الحجاوي : قد لا ندخل بموجة كورونا ثالثة وان حدثت قد تصل الاصابات الى نحو 2500   اعفاءات وإجراءات تخفيفيّة متعلّقة بتحصيل الأموال في إقليم البترا  
ماكرون: مسألة ترشحي للرئاسة سابقة لأوانها
التاريخ : 03-06-2021 09:46:07 | المشاهدات 2231

هوا الأردن - أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن مسألة ترشحه لانتخابات الرئاسة في 2022 سابقة لأوانها، متعهدا بإجراءات صارمة إزاء جائحة كورونا.

وقال ماكرون خلال زيارة لجنوب غربي فرنسا ردا على سؤال عن ترشحه المحتمل لولاية ثانية العام المقبل: "من السابق لأوانه الجزم"، مؤكدًا عزمه على "معالجة الأمور حتى النهاية".

وأضاف: "سأضطر لاتخاذ قرارات بعضها يتعلق بالنهوض وأخرى صعبة" لكي تكون السنة الأخيرة من ولايتي الخماسية مفيدة".

وتابع ماكرون: "يجب جس نبض البلاد حتى لو لم نكن في خضم الحملة الانتخابية"، وذلك ردا على انتقادات بعض المعارضين الذين يأخذون عليه دخوله في "عقلية الاقتراع" مع اقتراب الانتخابات الاقليمية في 20 و27 حزيران وقبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية.

كذلك دعا الشباب خصوصا لأن "يتوخوا الحذر وألا تكون لديهم رؤية كارثية للأمور. فمعنويات بلد رهن بطريقة النظر إلى الأمور".

ومنتصف مايو/أيار الماضي، أظهر استطلاع للرأي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان ما زالا "المتنافسين النهائيين" المحتملين في انتخابات 2022 الرئاسية.

وتوقع الاستطلاع أن يفوز الرئيس المنتهية ولايته "ماكرون" بنسبة 53% من الأصوات (أقل بنقطة عن الشهر الماضي)، في مقابل 47% لزعيمة التجمع الوطني" لوبان" خلال الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق