facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الصفدي : الأردن مستمر في حشد الجهود دوليا لدعم عملية السلام   الاقتصاد الرقمي والريادة تطلق "سند جو"   السفارة التركية: السلطات الأردنية تحقق في ترجمة مستندات مزورة   خبير أردني: معظم الأحواض المائية مستنزفة والفاقد في المملكة يصل إلى حوالي 50%   الخارجية: لا نعترف بسلطة القضاء الإسرائيلي   ولي العهد يزور جرش   إعلان البترا منطقة خضراء   تعليق اضراب البلديات الى اشعار اخر بعد وعود بتحقيق مطالبهم   ترجيح تغيير 7 رؤساء جامعات رسمية   جامعة الشرق الأوسط MEU تستضيف وفدًا طلابيًا في كلية الصيدلة  
الرئيس التونسي: الجيش سيتولى إدارة أزمة كورونا
التاريخ : 21-07-2021 06:13:19 | المشاهدات 1085

هوا الأردن - أكد الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم "الأربعاء" أن إدارة الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد، مع تفاقم جائحة كورونا، في أحدث تصعيد لمعركة الصلاحيات مع رئيس الحكومة‭‭ ‬‬هشام المشيشي.

وتكافح تونس للسيطرة على تزايد الاصابات والوفيات بالفيروس، مع امتلاء أجنحة العناية الفائقة بالمرضى وإرهاق الأطباء ونفاد كميات الأكسجين في الكثير من المستشفيات.

ويشتكي التونسيون من سوء إدارة الأزمة وبطء حملة التطعيم.

يأتي تعليق سعيد بعد يوم من إقالة المشيشي لوزير الصحة فوزي المهدي المقرب من الرئيس ووصفه لقرارته بأنها شعبوية وإجرامية بعد أن دعا المهدي الشبان للتطعيم بشكل استثنائي أمس الثلاثاء.

لكن سعيد قال في تصريح صحافيه أثناء زيارة لمركز تطعيم بالعاصمة اليوم إن تكدس الناس بذلك الشكل يوم أمس "الثلاثاء" وراءه أهداف سياسية وهو أمر مدبر من أطراف داخل المنظومة السياسية.

وأضاف أن "إدارة الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد".

وتلقت تونس مساعدات دولية من أوروبا ودول عربية تضمنت أكثر من ثلاثة ملايين جرعة لقاح ومستشفيات وأسرة عناية فائقة لمساعدتها على مواجهة الأزمة بينما تعاني أسوأ أزمة مالية على الإطلاق وتوشك على الإفلاس.

وحتى الآن أصيب ما يزيد عن 550 ألف تونسي بفيروس كورونا بينما اقترب إجمالي الوفيات من نحو 18 ألف شخص. ولم يحصل سوى 950 ألف شخص على تطعيم كامل من مجموع 11.6 مليون نسمة في البلاد.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق