facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ارتفاع أسعار الاسمنت الأسود المكيس محليا   عدد الكتب المباعة في إربد يتجاوز الـ 10 آلاف كتاب سنويا   الوقود يستحوذ على 40 % من الكلف التشغيلية لـ"الملكية الأردنية"   رئيس البلقاء التطبيقية: توجه لإعادة النظر في الخطط الدراسية   فك الأساور الالكترونية عن 15 مشجعاً رياضياً   الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي   العمل توضح حول دوام القطاع الخاص بعد تثبيت التوقيت الصيفي   المفلح: ننتظر تفويض المالية لصرف مساعدات لمتضرري «اللويبدة»   الرفاعي للمعلمين: تحية لمن يصوغون عقول الأجيال   الجغرافي الملكي يحتفي بأسبوع الفضاء العالمي  
الإرهاب يحصد 21 قتيلا و120 جريحا في بغداد
التاريخ : 2013-02-17 17:05:00 | المشاهدات 27695

تفجير 6 سيارات مفخخة في مناطق شيعية

 

هوا الأردن - قتل 21 شخصا وأصيب اكثر من 120 اخرين بجروح في سلسلة هجمات بينها تفجير ست سيارات مفخخة أمس في مناطق متفرقة ذات غالبية شيعية، فيما حمّل السكان رجال السياسة المتخاصمين مسؤولية تصاعد العنف.

واعلنت قيادة عمليات بغداد عن تفكيك ست سيارات مفخخة اخرى ثلاث منها في مدينة الصدر والحسينية (شرق) والمعالف والكرادة (جنوب).

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "عشرة اشخاص قتلوا واصيب حوالي 44 آخرين بجروح في انفجار ثلاث سيارات مفخخة مركونة في مناطق متفرقة من مدينة الصدر" في شرق بغداد.

وتابع مصدر وزارة الداخلية ان "ستة اشخاص آخرين قتلوا وأصيب حوالي 31 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الحسينية (شمال شرق)".

واكد مصدر طبي في مستشفى الشيخ ضاري تلقي جثث اربعة اشخاص ومعالجة 19 آخرين أصيبوا في الانفجار.

واضاف مصدر وزارة الداخلية "قتل ثلاثة اشخاص وأصيب 24 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة بمنطقة الامين شرق بغداد" وتابع "كما قتل شخص وأصيب 14 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة سادسة في الكمالية (شرق)".

وأكدت مصادر طبية في مستشفيات الكندي وابن النفيس، كلاهما وسط بغداد، تلقي جثتين ومعالجة 19 جريحا من ضحايا الهجومين.

وفي هجوم آخر، قتل شخص وأصيب خمسة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة الكرادة، جنوب بغداد، وفقا لوزارة الداخلية.

كما اصيب ثمانية اشخاص بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين في شارع فلسطين (وسط) والسيدية (غرب)، وفقا لوزارة الداخلية ومصادر طبية.

وقامت قوات الامن بفرض اجراءات امنية مشددة عند مداخل مدينة الصدر كما حلقت مروحيات تابعة للجيش في سماء المدينة .

وفي الوقت ذاته، فرضت قوات الامن اجراءات امنية مشددة على الطرق الرئيسية في عموم مدينة بغداد بعد وقوع الهجمات.

وانتشرت برك الدماء وآثار الدمار الذي تعرض له السوق الذي تباع فيه اشياء بسيطة ويرتاده الفقراء.

وتساءل حسين محمد احد الجرحى الذي اصيب اثر تحطم سيارته في احد انفجارات مدينة الصدر وانتشرت على ملابسه اثار الدماء قائلا "امضيت ساعتين لأستطيع المرور عبر نقطة التفتيش وادخل مدينة الصدر" وتابع بصوت مرتفع وغضب "كيف دخلت هذه السيارات المفخخة واين كان عناصر الامن".

واضاف ان "السياسيين يتصارعون على الكراسي ونحن الضحية".

وتتزامن الهجمات مع توتر الاوضاع السياسية في العراق جراء استمرار الاعتصامات والتظاهرات في محافظات سنية، شمال وغرب بغداد، ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي تتهم بـ"تهميش السنة".

يمكنكم التعليق عبر صفحتنا على الفيس بوك

http://www.facebook.com/hawajordan.net


أذا اعجبك المقال شارك معنا