آخر الأخبار
ticker وفد طلابي من نادي سيادة القانون في عمان الاهلية يزور مركز جمرك عمان ticker مندوبا عن الملك وولي العهد .. العيسوي يعزي عشيرة المرعي/العجارمة ticker العضايلة مراقباً عاماً والذنيبات رئيساً لشورى الاخوان المسلمين في الاردن ticker "جيدكو" تدعم 944 مشروعا بقيمة 19.8 مليون دينار ticker بالصور .. العيسوي يلتقي وفدا من أبناء قبيلة بني حسن ticker كريشان يرعى ورش عمل الطاقة المستدامة والعمل المناخي للبلديات ticker الحكومة تدرس إنشاء قطار خفيف بين عمّان والزرقاء وصولا للمطار ticker نشامى فريق الأمن العام للجوجيستو يحصدون الذهب في جولة قطر الدولية ticker حقيبة مشبوهة قرب رئاسة الوزراء تستنفر الأمن في عمان ticker أولياء أمور يشيدون بتميز مدارس الجامعة وبرنامجها الدولي "فيديو" ticker عمان الأهلية تستضيف في الملتقى القانوني الوزيرالأسبق د. يوسف منصور ticker مندوبا عن الملك وولي العهد .. العيسوي يعزي آل حجار ticker اعتراض جسم مشبوه فوق طبريا ticker إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات قادمة من سوريا ticker رفض إخلاء سبيل المعلمة التي اعتدت على طالب احتياجات خاصة ticker حماس تعرب عن أسفها لتصريحات عباس ticker حزب الله يقصف قاعدة جوية إسرائيلية توصف بـ النقطة العمياء ticker صندوق الطاقه يستعد لإطلاق المرحلة الثانية من مشروع تركيب انظمة الخلايا الشمسية لمباني البلديات ticker الحكومة تقترض 250 مليون من خلال سندات خزينة ticker إغلاق تلفريك عجلون مؤقتا لغايات الصيانة السنوية

لا لتوزير النواب ..!!

{title}
هوا الأردن - د. عدنان الطوباسي

من المحزن ان يتهافت بعض النواب في كل زمان ومكان على الحصول على مقعد وزاري وهو الذي انتخب من قبل الشعب ليكون نائبا وليس وزيرا ..ولولا وصوله الى سلم النيابة وانخراطه في العمل البرلماني لما عرفه الناس والمسؤولين..لكن شهوة الوزارة طمع لا يتوقف خاصة عند أولئك الذين كان هدفهم منذ البدايات الأولى الوصول إلى منصب الوزارة وليتهم يعرفون وبالتاكيد انهم يعرفون بان النائب الحقيقي هو القادر ان يكون في منصبه أقوى من منصب الوزير ومنهم من يبدأ بمغازلة الحكومة او رئيسها حتى يستطيع أن يرضى به الرئيس ليدخل عالم الوزارة وقد يندم حين لا ينفع الندم.


ايها النواب المحترمون كونوا أمناء على ما انتخبكم به الشعب ولا يجذبكم الق الوزارة .. فالنيابة لما يدرك قوتها هي الاقوى ..ونرجو من دولة الرئيس ان تبقى وزارته خالية من النواب وان يحافظ على ذلك حتى تنتهي مدة حكومته ويقرر صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين مصيرها المحترم.والله ولي التوفيق.

 



تابعوا هوا الأردن على